فقد البرنابيو تحدي الخوف

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

فاز ريال مدريد 34 مرة في اخر 57 مباراة على ارضه.

حقيقة أن بلد الوليد هو فريق اعتاد أن يخسر أمام ريال مدريد لكنه غادر ملعب السنتياغو يوم السبت برصيد قد يأكد على اتجاه متزايد، الفرق الزائرة لم تعد تخشى الرحلة للعب ضد ريال مدريد في البرنابيو وهذه مسألة مثيرة للقلق بالنسبة للفريق.

لم تخسر أي من الأندية الكبيرة في أوروبا العديد من النقاط على أرضها كما فعل ريال مدريد في الموسم الماضي حيث قد خسر الفريق في 8 مباريات على الإطلاق (مباراتين أمام برشلونة وواحدة أمام أياكس، سيسكا موسكو، ليفانتي، ريال سوسيداد، وجيرونا ، بيتيس) ، وخسرو 17 نقطة في الليغا.

فقط رايو فاليكانو وهيسكا وبلد الوليد خسروا العديد من المباريات في أسبانيا مثلما خسر ريال مدريد على ارضه في الموسم الماضي حيث كان التعادل ضد بلد الوليد يوم السبت مجرد نتيجة مخيبة للآمال أمام الجماهيره الخاصة بريال مدريد.

إذا تخطينا الهزائم الثمانية في الموسم الماضي ونعود إلى موسم 2017/18 فقد فشل ريال مدريد في الفوز بـ 13 مباراة من 28 مباراة على أرضه حيث لم يتمكنوا من الفوز على فوينلابرادا ونومانسيا وليغانيس على ارضهم في السنتياغو برنابيو.

هذه الامور لاتعتمد على خروج كريستيانو رونالدو.
منذ الفوز بدوري الابطال في كارديف يوم 3 يونيو 2017 أصبح الفريق لديه أسوأ سجل على الإطلاق اكثر من اي ناد كبير في أوروبا حيث خسر ريال مدريد 59 نقطة في 57 مباراة على أرضه منذ أغسطس 2017، اما برشلونة خسر 14 نقطة في 58 مباراة.