قصة المايسترو بيرلو مع صديقه غاتوزو ، غاتوزو كاد يقتلني !

في أحد الفصول في الكتاب الشخصي للاعب الوسط الايطالي الشهير “أندريه بيرلو” تحدث عن علاقته بصديقه في ميلان و المنتخب الايطالي جينارو غاتوزو و عن أحد المواقف الطريفة التي تعرض لها معه.

– مهرجان ريو

بيرلو : ” تعبيرات وجهي لا تفصح بما أفكر ، لذلك أستطيع فعل أكثر الأشياء جُنوناً وربما يمكنك القول أنها الأكثر سخافة لزملائي ، يعتقدون بأنني أتحدث بجدية في الوقت الذي أبتسم فيه بداخلي وقد يكلفني هذا صفعات وخاصةً من غاتوزو ”

” غاتوزو ليس عالماً ولا صاحب خطاباتٍ بليغه ولكنه عندما يتحدث غرفة الملابس تتحول إلى مهرجان ، ضوضاء وصراخ لا نجعله يكمل حديثه ، غاتوزو يتحدث فلا تفهم منه ، كأنه يتحدث البرتغالية ولا يعرف عنها شيء ”

” في أحد الأيام قررت أن انتقم منه لأنه ضربني -كان ذلك في وقت تجديد عقده- سرقت هاتفه وارسلت رسالة إلى ‘اريدو بربدا’ مدير ميلان السابق وقلت له على لسان غاتوزو :’ عزيزي بريدا لو أعطيتني العقد الذي أريده يمكنك الحصول على شقيقتي”

” أكتشف غاتوزو الأمر وقام بضربي من جديد ، ثم أتصل بالمدير وقال له بأنها أحد مزحات بيرلو الغبية ”

– طفاية الحريق

بيرلو :” بعد التعادل مع إيرلندا تأهل لكأس العالم 2010 لذلك كانت مباراة قبرص في بارما بمثابة تحصيل حاصل ، ليبي منحنا الحرية في الخروج ليلاً وأغلبُنا خرج للعشاء ولكن غاتوزو فضل البقاء في الفندق”

” وعدما عدنا كُنا سُكارى في الحقيقة ولم نكن مرهقين ، لذلك احتجنا لفعل شيء لإضاعة بعض الوقت ، والجميع كانت لديه نفس الفكرة ‘دعنا نغضب غاتوزو’ ، وفي الطريق إلى غرفة غاتوزو وجد دي روسي طفاية حريق اخذها وطرقنا الباب على غاتوزو النائم ”

” فتح الباب وهو يفرك عينيه ثم بدأ دي روسي في الرش على وجهه وهربنا سريعاً ، حتى لو كنت غزالاً لا يمكنك الهرب لأن غاتوزو الغاضب يركض خلفك ، و بالطبع تعرفون ما حدث بعدها”

– طعنة غاتوزو

بيرلو :” غاتوزو كان هدفي المفضل في اي مكان اتواجد فيه معه ، على الرغم من أنه حاول قتلي أكثر من مرة بإستخدام شوكة الطعام ، كنا نسخر منه بشتى الطرق وعندما يتحدث جيداً نقول بأنه أخطأ حتى يفقد أعصابه”

” في أحد الأيام كانت بيننا تلك المحادثة :

بيرلو : غاتوزو كيف حالك اليوم؟

غاتوزو : يوم امس خسرنا المباراة لو فزنا كنت سأكون بحالٍ أفضل

بيرلو : حاول ان تنطقها مرة اخرى ، النطق الصحيح ‘لو فزنا سأكون بحالٍ أفضل’

غاتوزو : لكنها نفس الجملة!!!

بيرلو :لماذا تنطقها هكذا؟ انت جاهل جاهل

” هُنا يبدأ دم غاتوزو بالغليان ويجب عليك أن تبعد السكاكين من أمامه ، غاتوزو خطف الشوكة قبل ان ابعدها عنه ولحق بنا وحاول طعننا ، في أكثر من مرة كان يصيبنا وتبقى الإصابة واضحه ، كانت طعنته تصيب الهدف مباشرةً كان يحاول قتلنا !!