من كتاب كارلو انشيلوتي : راموس كان الكابتن الحقيقي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تحدث المدرب الايطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي عن قائد ريال مدريد الحالي سيرجيو راموس في كتابه ، سننقل أبرز ما قاله عبر السطور التالية.

غرفة الملابس: لم يختلف الوضع كثيراً عما كان عليه قبل عشرين أو ثلاثين عاماً عندما كنت لاعباً ,العلاقة بين اللاعبين لم تتغير.

ما تغير عن السابق هو الأجواء خارج الملعب ,وكلاء اللاعبين والصحافة و الشركات الراعية وضغط الإعلانات.

أما الأمور داخل غرفة الملابس فبقيت كما هي ، ربما الأمر الأصعب في غرفة الملابس هم اللاعبين الموهوبين – اللاعبين النجوم.

التعامل مع النجم صعب جداً ,تحتاج أن تقنعه منذ البداية أن العمل يجب أن يكون مشتركاً من أجل تحقيق النتائج ,الأمر يبدو سهلاً لكن ليس بالنسبة للاعب يتقاضى راتباً يساوي أضعاف رواتب زملائه في غرفة الملابس!

أمر صعب أن تجعل هؤلاء النجوم يخضعون لقواعد غرفة الملابس و أن يبتعدوا عن وكلائهم الذين يحدثونهم دائماً كم هم موهوبين.

القيادة في ريال مدريد: خلال فترتي مع ريال مدريد لم يكن اللاعب القائد هو الكابتن ,لم يكن راموس بل كان الشرف لكاسياس ,رغم أن إيكر لم يلعب بشكل دائم.

لكن لأنه لاعب الأكاديمية و لعب العديد من المباريات بقميص النادي و راموس على الجانب المقابل كان اللاعب المحوري في القيادة.

في مدريد هناك تركيبة غريبة ,الفريق يملك كابتن وثلاثة نواب له وهذه المجموعة هي المسؤولة عن إيصال الأمور الضرورية إلى رئيس النادي كالمكافآت مثلا!

في وقتي هناك كان كاسياس الكابتن و كان راموس –مارسيلو و بيبي مساعدين له بما أنهم اللاعبين الذين قضوا الفترة الأطول مع الفريق.

في صور الفريق ستجد الرئيس و إلى الأعلى ستجد المدرب ثم حول الرئيس ستجد هذه المجموعة :كاسياس – راموس – مارسيلو – بيبي.

في تشيلسي كان جون تيري هو القائد الفعلي مثل راموس وكان هو أيضاً من يرتدي شارة القيادة.

لاعبون مثل مالديني – راموس –تيري يظهرون شخصيتهم في كل لحظة عندما يتحدثون قبل و بعد المباراة بالإضافة إلى احترافيتهم في التدريب.

إذا امتلكت الكابتن الذي بمقدوره القيادة بالفعل و تحمل الانتقادات عن الفريق ويخلق التوازن في نفس الوقت ,عندها ستملك الفرصة الأكبر للربح.