تقنية الڤار تنهي قمة مانشستر سيتي و توتنهام بتعادل إيجابي مثير

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعداد/ هاني العلمي

تقنية الڤار تنهي قمة مانشستر سيتي و توتنهام باخر مباريات يوم السبت بتعادل ايجابي و مثير بين الفريقين بنتيجة هدفين لكل فريق .

في مباراة مثيرة شبيهة بمباراة الفريقين بدوري ابطال اوروبا الموسم الماضي لم يستطع اي من الفريقين من انهاء المباراة لصالحه ، حتي ان تقنية الڤار تدخلت في الدقائق الأخيرة لتلغي هدف لمانشستر سيتي في موقف مشابه لما حدث في مباراة الفريقين الموسم الماضي بدوري الابطال عندما تم إلغاء هدف ستيرلينج في اخر الدقائق .

و تعد نتيجة المباراة غير جيدة للسيتي الذي لا يرغب في خسارة النقاط مبكراً خاصةً في ملعبه ، مما يجعله متأخر عن اقرب منافسيه في الدوري كنادي ليفربول و مانشستر يونايتد !!

وعلي الجانب الاخر نري انها نتيجة جيدة لتوتنهام الذي استطاع اقتناص نقطة من معقل السيتي وحققوا ذلك عن طريق لاميلا و لوكاس مورا بينما سجل ستيرلينج و اجويرو اهداف السيتي.

وجائت احداث المباراة كاتالي :.

بداية سريعة بضغط عالي من السيتي لانهاء الامور مبكراً وتحفظ من توتنهام لامتصاص حماس لاعبين المدرب بيب جوارديولا.

* الدقيقة 20 بداية الاهداف …

انتظر السيتي عشرون دقيقة حتي جاء البلجيكي دي بروين من الجهة اليمنى ليرسل عرضية طويلة يستقبلها استيرلينج القادم من خلف الظهير الايمن لتوتنهام ويضع الكرة برأسية قوية في شباك الفرنسي هوجو لوريس ويعلن الهدف الاول للسيتي.

ثلاثة دقائق فقط احتاجها توتنهام للعودة إلى المباراة ، وبرغم من توقع الجميع السيطره الكامله للسيتي علي المباراة و تسجيله للهدف الثاني الا ان الارجنتيني لاميلا و في الدقيقه 23 كان له راي اخر عندما تسلم الكرة من ندومبلي بالمنتصف وانطلق بهجمة واعدة وبدلاً من تمرير الكرة للمهاجم كيين فاجأ اللاعب الجميع وسدد كرة علي يمين الحارس ايديرسون لتسكن الشباك ويعيد المباراة لنقطة البداية مرة اخرى.

ثم تأتي الدقيقة 35 و يأتي اللاعب الذي لايستطيع احد ايقافه انه البلجيكي ” دي بروين ” الذي قدم مباراة رائعة وتواجد بجميع انحاء الملعب ومرة اخري من الجهة اليمني يهرب من خلف المدافع داني روز ويرسل عرضية ارضية يستقبلها اجويرو بلمسة واحدة في الشباك بعد ان سبق المدافع الي الكرة لينهي الشوط الاول لمصلحة السيتي 2-1.

مع بداية الشوط الثاني يدفع المدرب بوتشيتينو بلوكاس مور في الدقيقه 56 مكان اللاعب وينكس ليأتي لوكاس ويستقبل ركنية لاميلا برأسية بعد ارتقاء اكثر من رائع ليعادل النتيجة مرة أخرى ويعيد توتنهام للقاء.

و في الدقيقه 66 من عمر المباراه يدفع بيب جوارديولا باللاعب خيسوس مكان اجويرو الذي يبدو عليه الغضب من تبديله وسرعان ما تدور محادثة محتدمة بينه وبين المدرب جوارديولا الذي يشير لاخطاء فعلها اللاعب في الملعب ويبقي الاحتدام حتي تدخل المساعد ارتيتا ليفض بين اللاعب والمدرب.

الدقيقه 80 والوقت يمر سريعا و المباراة تبدو صعبة علي السيتي ويبدأ المدرب بالدفع بتبديلات اخري في محاولة لانهاء المهمة بنجاح و الفوز،  حيث يدفع بسيلفا بدلاً من رودي ثم يدفع بمحرز بدلاً من برناردو سيلفا ويبدأ ضغط قوي علي توتنهام المتراجع والمعتمد علي المرتدات.

وفي الدقيقة 92 هدف و ها هو المشهد يتكرر من جديد ، ينفذ دي بروين ركنية يلمسها المدافع لابورت ويرسلها لخيسوس الذي يسكنها بشباك لوريس ليعلن عن هدف ثالث و حصد الثلاث نقاط ، والجميع يحتفل وجوارديولا يتصالح مع اجويرو في فرحة الهدف.

ثم يأتي مشهد مكرر مرة اخرى، الحكم يطلق صافرته معلنا عن إلغاء الهدف بعد الرجوع للڤار لوجود لمسة يد علي اللاعب لابورت الذي غير اتجاه الكرة لتصل الى خيسوس الذي يضعها في الشباك ، ليعيد للاذهان ماحدث في لقاء الفريقين بالموسم الماضي بدوري الابطال بإلغاء هدف في الدقائق الاخيرة ، لينهي بعدها بدقيقه تقريباً الحكم اللقاء معلناً عن تعادل الفريقين في قمة الجولة الثانية.