لامبارد: أنا أسوأ الخاسرين في العالم ولكني سعيد بأداء الفريق

بدأ أسطورة البلوز تشيلسي موسمه التدريبي الاول بهزيمتين و لكنه يعترف بأنه لا يأخذ أي منهما على محمل الجد ، و وصف فرانك لامبارد نفسه بأنه الخاسر الأسوأ في العالم بعد مشاهدة تشيلسي يخسر أمام ليفربول بركلات الترجيح في كأس السوبر UEFA.

“ليس لديّ سوى الاعتزاز بالفريق والأداء ، والثقة فيما يعنيه ذلك”.

وقال لامبارد لقناة بي تي سبورت “أنا خاسر فظيع ، و واحد من الأسوأ في العالم ، لكنني سعيد بأداء الفريق لأننا كنا جيدين للغاية”.

“بعد خسارة مباراة الأحد ، كانت مباراة الليلة مستوى آخر ، ولم نكن محظوظين ، لدينا ثلاث مباريات قادمه وسنحاول الفوز بها جميعًا”.

و اختتم المدير الفني للبلوز حديثه عن لاعبيه الجدد  قائلاً  : “أضاف ميسون ماونت وتامي أبراهام بُعدًا إضافيًا عندما جاءا ولم يحالفهما الحظ في عدم التسجيل”.