أوقفوا هذا الشلل: وقعوا مع بوغبا ونيمار الآن

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

في مقال بأحد الأعمدة اليومية بصحيفة الماركا الإسبانية ، تحدثت فيها الصحيفة عن أهمية التعاقد مع بوغبا و نيمار لريال مدريد.

الجانب الإيجابي الوحيد الذي يمكن استخراجه من سباعية أتلتيكو التي حطم بها ريال مدريد هو حدوثها في شهر يوليو. لو حدثت هذه الهزيمة بنهاية أغسطس أي بعد بداية الليغا أو في 29 سبتمبر -موعد ديربي الدوري- لكان الوقع أكبر.

لم يكن هناك هدف أو أهمية للمباراة، حسنًا، لكن زيدان ولاعبوه قذفوا بصورة النادي وهيبته في مرحاض ملعب مت لايف. نزل فريق سيميوني للمباراة على أنها (استمع عزيزي راموس) مباراة حياة أو موت لأنها ضد غريمك التاريخي الأبدي، بينما اعتبرها لاعبو مدريد كمزحة.

تحدث الصحفي الإسباني “جوسيب بيديرول” قبيل ساعات من الديربي عن أن خاميس سيرتدي اللون الأبيض الموسم المقبل، مما يعني أن قرار بقائه غير مرتبط بنتيجة المباراة الكارثية. كان ذلك ليكون بمثابة قنبلة ذرية، أن تمنح خصمك لاعبا مميزا مثل خاميس بعد أن منحتهم يورينتي … وبعد السباعية!

ذكرنا مسبقا أن الحسنة الوحيدة من هزيمة الديربي هو توقيت حدوثها. شهر يوليو الذي يذهب فيه الشباب للتشمس والحصول على بعض السمرة أو القيام بقصة شعر مجعدة.

في رأينا، نتمنى أن يوقع بيريز مع بعض أولئك السمر ذوي الشعر المجعد: بوغبا ولمَ لا نيمار إذا كان ذلك ممكنا. ما زال هناك متسعٌ من الوقت، يجب استغلاله جيدا للهروب من فخ الشلل … أو سباعيات أخرى.