ياسين الشماخي يعود في سبتمبر المقبل بعد عملية جراحية ناجحة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اجرى المهاجم ياسين الشماخي عملية جراحية ناجحة على مستوى عضلات أسفل البطن، وهو ما سيحرم النادي الإفريقي التونسي من خدماته في بداية الموسم الجديد.

و قد برز الشماخي خلال الموسم الماضى كقلب هجوم وفرض نفسه ليكون النجم الأول للفريق في موسم ضاع خلاله زملاؤه، ويمكن التأكيد أن حصيلته التهديفية للموسم المنقضى كان يمكن أن تكون اكبر لو أحسن الفريق توظيف مهاراته الفنية.

ويشغل غياب الشماخي وأيضا نهاية عقده جماهير النادي الإفريقي خصوصا أنه يعد اللاعب الأهم في المنظومة الهجومية للفريق..

وصرح الشماخي عن التدخل الجراحي الذي خضع له فقال العملية جرت في ظروف ملائمة وقد بدأت فعليا في مرحلة التأهيل البدني في هذه المرحلة من أجل استعادة اللياقة قبل البدء في التدرب .

وبخصوص موعد عودته إلى الملاعب قال الشماخي إن غيابه لن يتأخر طويلا مشيرا إلى انه سيكون تحت تصرف الادارة الفنية في شهر سبتمبر المقبل وتحديدا مع الجولة الثالثة لبطولة الرابطة التونسية المحترفة الأولى.

وفي ما يتعلق بتجديد تعاقده و إن كان مسؤولو النادي الإفريقي التونسي قد اتصلوا به في الفترة الأخيرة قال الشماخي إنه تحدث معهم في الموضوع مكتفيا بالقول الي فيه الخير ربي يسهل فيه.

ويشغل تجديد عقد الهداف الأول للفريق بال أنصار نادي باب الجديد ليصرح الشماخي عن وضعيته سواء بخصوص تجديد العقد أو الرغبة في خوض تجربة خارج مركب المرحوم منير القبايلي فأكد أن الحديث عن هذا الموضوع سابق لأوانه مشددا في السياق على أنه يأمل في أن تتوفر صيغة ترضي الطرفين.

وبشأن ما تردد حول مطالبته بمليون دينار في الموسم الواحد في حالة التجديد رفض ياسين الشماخي التعليق سواء بنفي الخبر أو تأكيده مؤكدا في السياق ذاته أن الملف متروك لوكيل أعماله وهو الوحيد المسؤول عن الحديث في هذا الموضوع