إشارة مرور زيدان

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

تحدثت صحيفة ماركا الإسبانية عن أبرز الإستنتاجات التي بدأت تتضح بعد أول لقائين وديين لريال مدريد في معسكره الإعدادي.

مباراة ريال مدريد التحضيرية الثانية تركت خلفها بعض الرابحين وبعض الخاسرين فخلال مباراتين، استطاع البعض أن ينتهز الفرصة بينما البعض لم يحصل عليها حتى. لاعبون يحجزون مراكزهم، لاعبون يضغطون وآخرون فقدوا ثقة زيزو. هذه هي إشارة مرور زيدان.

باللون الأخضر، يتواجد مارسيلو بحيويته وابتكاره أمام آرسنال إذ ساهم في كلا الهدفين صانعًا ثانيهما لأسينسيو واُختير رجلًا للمباراة. أيضًا، هناك كورتوا وكيلور فكلاهما أنقذا مدريد بتصديات مذهلة وإن لم يرحل الكوستاريكي فتنتظرنا منافسة شرسة على حراسة المرمى.

بيل يأتي أيضًا في قائمة اللون الأخضر فبعد غيابه عن مباراة بايرن وبضعة أيام من التوتر حول مستقبله، دخل الملعب وسجل وكان بإمكانه أن يسجل أكثر قبل أن يهدر إحدى ركلات الترجيح. إصابته تغير كل شيء لكن قبل خروجه على النقالة، كان أسينسيو يظهر لمحات من أفضل مستوياته توجها بالهدف.

باللون الأحمر، يأتي ماريانو وكوبو ورودريغو إذ لم يلعب الثلاثي أية دقيقة أمام آرسنال إلا أن الحالة الأسوأ تخص ماريانو فهو لم يلعب أمام بايرن كذلك. يليهم ناتشو بعد أن لم يستمر على أرض الملعب سوى 10 دقائق فقط فقد خلالها كرة خطيرة وارتكب خطأ على حافة منطقة الجزاء.

أيضًا هناك يوفيتش فمع طرد ناتشو، ضحى زيدان بالمهاجم لإدخال فاران ومن ثمّ استطاع يوفيتش بالكاد أن يسدد تسديدة واحدة خلال مشاركته الأساسية الأولى. ربما كان سيدخل في وقتٍ ما لكن الحقيقة أن فينيسوس دخل لإصابة ماركو ولم يبدأ أساسيًا بعد كما يبدو أخطر على اليسار من اليمين.

باللون الأصفر، يأتي ميندي بعدما شارك أساسيًا وامتلك الشجاعة للتقدم وطلب الكرة فهو لا يختبئ لكن عليه تقديم المزيد لأخذ مركز مارسيلو. ايسكو شارك في الشوط الثاني وساهم كثيرًا في الهجوم مع بداية الشوط إلا أن أدائه قلّ تدريجيًا.

آخر من يأتي باللون الأصفر هو إدين هازارد، إذ شارك في الشوط الأول وحاول لكن بدون أن يُقدم تلك الخطورة المعتادة منه رغم أننا لا يمكننا التشكيك بقدراته.

ريال مدريد سيلتقي فجر السبت مع أتلتيكو مدريد في مباراته الودية الثالثة بمعسكره الإعدادي المقام في كندا و الولايات المتحدة الأمريكية.