مامادو ساخو مدافع كريستال بالاس يقاضي الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

قالت صحيفة ميرور الإنجليزية ، أن المدافع الفرنسي مامادو ساخو مدافع كريستال بالاس يقاضي الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بقضية لإعطاءه 13 مليون جنيه استرليني، حيث يدعي الفرنسي أن حدوث خطأ بقولهم أنه فشل في اختبار المخدرات نسف مسيرته في ليفربول.

تم إيقاف ساخو من كرة القدم في أبريل 2016 بعد اختبار إيجابي لمادة تحرق الدهون بعد مباراة اليوروباليغ مع اليونايتد. تم تعلقيه مؤقتًا لمدة 30 يومًا و غاب عن النهائي أمام إشبيلية، كما يدعي، كلفه ذلك مكانه في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016.

وفي النهاية، تمت تبرئته من الإجراءات تأديبية من قِبل الإتحاد الأوروبي، حيث وجدوا أن المادة – هيجينامين – لم تكن مدرجة بالفعل في القائمة المحظورات.

يجادل اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا بأن أرباحه كلاعب وقيمة علامته التجارية الشخصية تقلصت بسبب انتقاله بعيدًا عن ليفربول.

لكن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA) تنفي أنها مسؤولة عن انتقاله من ليفربول و تقول إنها كانت في الواقع ناجمة عن “قضايا تأديبية” و “صدام شخصي” مع المدرب يورغن كلوب.