اسم مالديني يظهر في الملاعب من جديد!

عاد اسم مالديني مرة اخرى للملاعب وهذه المرة الأولى التي يظهر بها ذو 17 عام دانيال مالديني ابن اسطورة نادي الميلان باولو مالديني.

المدرب جيامباولو اشرك اللاعب الشاب في اولي مبارياته مع الفريق الاول لعب اساسيا منذ البداية في مركز صانع اللعب خلف ثنائي الهجوم كستيلّيخو وبياتك،

مستقبل الشاب لا يزال غير مؤكد، من المرجح أن يذهب على سبيل الإعارة لجعله ينمو دون وجود الكثير من الضغط عليه.

وكان ضمن  التشكيلة التي تم اختيارها لتلاعب  بايرن ميونخ في كأس الابطال الدولية في مدينة كانساس سيتي وهو أول ظهور  لدانيال مالديني وهو الجيل الثالث لعائلة مالديني في الذي الروسونيري بعد الجد سيزار في عام 1954 ووالده باولو في عام 1985، هذه الليلة بعد 34 عاما كان دور دانيال البالغ من العمر 17 عاما لظهور للمرة الأولى في بداية التشكيلة مع قميص رقم 98 .

ولد اللاعب في 11 أكتوبر 2001، وقد تم الدفع  بمالديني في خطة  4-3-1-2 بشكل مفاجئ من قبل جيامباولو مدرب الفريق ولعب في دوره المعتاد كصانع ألعاب وراء الهجوم.

الهزيمة 1-0، كان كل شيء في أول ظهور إيجابي، مع دانيال حاول الوصول إلى الهدف في منتصف الشوط الأول، ولكن تسديدته انتهت فقط فوق العارضة.وبقي على أرض الملعب حتى الدقيقة الرابعة عشر من الشوط الثاني، عندما أفسح المجال لكتوروني ليدخل كبديل له.

ودانيال ليس او ابن لباولو مالديني يلعب مع الميلان ابنه الكبير كريستيان ظهر مع الفريق الاول للميلان من قبل لكنه لم يقدم الاداء الجيد ورحل عن الميلان

لكن دانيال مالديني الجميع يتحدث عن انه خليفة والده في الملاعب حتي جده سيزار قال عنه انه يشبه باولو مالديني كثيرا في الشكل وطريقة اللعب و تصرفاته حتي ان الجد سيزار اعلنها انه يعتبر دانيال هو من سيحمل اسم العائلة للمرة الثالثة في ميلان.

عشاق الميلان وعشاق القائد باولو، من منكم لا يتذكر هذا المشهد و دانيال يدخل للملعب وهو طفل لا يتعدي العاشرة بجانب والده في نهاية الموسم و يحتفل معه، ولكن ليس هذا ما يتذكره جمهور الميلان انها لقطة اخري لقطة اللاعب الهولندي سيدورف وهو يلاعب الاطفال ويمر منهم حتي اتي دانيال وقطع الكرة منه بزحلقة تشبه اسلوب والده في قطع الكرة.