انها كرة القدم.. كانوا أبطالاً بالأمس، الآن غير مرغوب فيهم!

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

وفقاً الي لاغازيتا ديلو سبورت.. بيل، هيجواين، إيكاردي وناينغجولان كانوا نجوم في انديتهم والآن هم خارج المشروع، كيف تتغير الأمور في وقت قصير الأبطال قبل عام، غير المرغوب فيها اليوم أنها سخرية القدر.

الكالسيوم يحترق سريعاً هذا صحيح. ويمكنكم التأكد من ذلك بسؤال غاريث بيل وغونزالو هيجواين وماورو إيكاردي ورادجا ناينغولان من غير المرغوب فيهم اليوم كانو أبطال منذ عام واحد أو ثلاثة عشر أو أربعة عشر شهرا على الأكثر ولكن الآن ليس لديهم المزيد من المساحة و المستقبل اكيد سيكون في اندية مختلفة .

غاريث بيل

في26 مايو 2018 كان غاريث بيل “ملك ريال مدريد”: أكثر من رونالدو حتى في ذلك المساء في كييف، سجل الويلزي هدفين في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول.

وفي حين أعلن كريستيانو عزمه على ترك ريال مدريد تمتع بيل بأفضل لحظة في مسيرته ولكن بعد 421 يوماً من ذلك الانتصار وضع زين الدين زيدان غاريث على الباب دون كلمات كثيرة اسباب فنية.

غونزالو هيجواين

قبل شهر من نهائي دوري أبطال أوروبا في 28 أبريل 2018 سجل غونزالو هيجواين أهم هدف في مغامرته في يوفنتوس في الدقيقة 89 من مباراة إنتر ميلان و يوفنتوس حول ضربة حرة من ديبالا بالرأس إلى هدف الفوز مما يؤكد صدارة البيانكونيري في قمة الدوري.

ووضع ثقل هائل على نابولي بعد ظهر اليوم وخسر في فلورنسا وقال وداعا للمنافسة علي الدوري الإيطالي مع يوفنتوس و بعد 449 يوماً من ذلك الهدف لعب هيجواين في كأس الأبطال الدولية ضد توتنهام وسجل وهتف ولكن  كل شيء اتضح ليلة الهدف في الانتر كان المعبود من شعب يوفنتوس وبعد بضعة أسابيع انتهى به المطاف في ميلانو من هناك إلى تشيلسي والآن عاد إلى القاعدة ولكن حتى في هذه الحالة يبدو مصيره غير واضح.

ماورو ايكاردي

في 20 مايو 2018 كان ماورو إيكاردي قائد الإنتر الذي الذي حقق التأهل لدوري الأبطال ضد لاتسيو في المباراة النهائية و سجل هدف التعادل2-2 قبل صافرة النهاية بدقائق و فاز إيكاردي بفضل هذا الهدف بلقب أفضل هداف جنبا إلى جنب مع سيرو إيموبيلي برصيد 29 هدفا في 34 مباراة.

وبعد 427 يوما من ذلك الفوز كان إيكاردي في اجازة بينما كان الانتر يتدرب في سنغافورة وقرر انطونيو كونتي للمرة الأولى بانه سيقوم بشراء اثنين من المهاجمين الكبار لأن ماورو ايكاردي خارج مشروعه مع الفريق .

رادجا ناينغولان

هو ايضاً خارج مشروع انطونيو كونتي مع الفريق رادجا ناينغجولان الذي أعلن من قبل الانتر في 26 يونيو 2018 عن قدومه باصرار من المدرب اسباليتي على شراء البلجيكي الذي يعتبر لا غنى عنه لمنتصف الملعب خاصة في دوري أبطال أوروبا.

وكان رادجا وقتها قد لعب للتو بطوح أوروبية ممتازة مع روما حيث وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وخسر فقط أمام ليفربول بفارق الأهداف: 2-5 في أنفيلد، و4-2 في أوليمبيكو مع ثنائية ناينغجولان في الدقائق الأخيرة من مباراة الإياب.

وبعد 390 يوماً من ذلك الإعلان تدرب رادجا جيداً مع العلم أنه لا يوجد مكان له في الانتر ومع ذلك كانت تلك رغبة الادارة و برغم من الهدف الذي سجله لضمان تأهل الانتر الي دوري الأبطال الموسم القادم و قد سجل الهدف ضد إمبولي الا انه خارج مشروع النادي ولكن كرة القدم هي مثل هذه العبارة : كل شئ يحترق سريعاً.