وفاة دييجو مارادونا.. صحف العالم تشيد بأسطورة الأرجنتين

جثمان دييجو مارادونا

 تصدر خبر وفاة دييجو مارادونا عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم حيث شهد العالم وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية.

 وتوفي الرجل البالغ من العمر 60 عامًا في بوينس آيرس أمس الأربعاء، بعد أسبوعين من خروجه من المستشفى بعد خضوعه لعملية روتينية لعلاج ورم دموي تحت الجافية.

 وبعد أن أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن ذلك الخبر، تدفقت الجماهير لتكريم عظيم نابولي، ويوم الخميس ظهرت أخبار وفاته في الصفحات الأمامية والخلفية في جميع أنحاء الكوكب.

ويرصد واتس كورة مجموعة من عناوين الأخبار في اليوم التالي لوفاة مارادونا.

 في موطنه، قامت صحيفة كرونيكا بوضع مارادونا على قمة كأس العالم، واستدار وابتعد، تحت عنوان “وداعا”.

 عرض كلارين صورة لمارادونا وهو يحمل كأس العالم عالياً، مع عبارة “Conmocion mundial: murio Diego Maradona” (الاضطرابات العالمية: وفاة دييجو مارادونا).

وفاة دييجو مارادونا.. كونتي وزيدان ينعيان أعظم لاعب في التاريخ

 وذهب موقع الأوبسيرفادو El Observador في أوروجواي مع “A que planeta te fuiste” (إلى أي كوكب ذهبت إليه؟)، في إشارة إلى موهبته في العالم الآخر.

 وقالت صحيفة الباييس الإسبانية أن مهاجم برشلونة السابق هو “Un dios del football” (إله كرة القدم).

 وفي إسبانيا أيضًا، ظهرت على الصفحة الأولى لصحيفة ماركا عبارة “إذا مت، أريد أن أولد من جديد وأريد أن أصبح لاعب كرة قدم.. وأريد أن أصبح دييجو أرماندو مارادونا مرة أخرى”.

 وفي فرنسا، عرضت ليكيب صورة كاملة على الصفحة الأولى لمارادونا في ذروة شهرته مرتديًا اللونين الأزرق والأبيض لبلاده، مع عنوان أعلن “ديو ميت” (وفاة إله الكرة).

 وخصصت الصحيفة الألمانية كيكر صفحته الأولى للأخبار، ووضع تواريخ ميلاد مارادونا ووفاته تحت صورة النجم الذي يلعب لمنتخب الأرجنتين.

 عرضت صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت مارادونا وهو يقبل كأس العالم وذهب مع عبارة “Ho visto Maradona” (لقد رأيت مارادونا ).

 كان مارادونا قد سجل هدفه الشهير “يد الله” ضد إنجلترا عندما قاد الأرجنتين إلى المجد بكأس العالم في المكسيك 86، و كانت صحيفة ذا صن الإنجليزية من بين المنافذ التي لعبت بهذه العبارة، التي صاغها الرجل نفسه.

 “في يد الله”، قرأت الصفحة الأولى لهذا المنشور، والتي تضمنت صورة للحادث عندما تغلب المهاجم الضئيل على حارس مرمى إنجلترا بيتر شيلتون على الكرة، ووصفت الصحيفة مارادونا بأنه “خصم إنجلترا في نهائيات كأس العالم وأحد عظماء التاريخ”.

 ونشرت صحيفة “ذا ميرور” عنواناً مشابهاً، مضيفةً: “دييجو مارادونا، بطل، وغش، وغشاش وعبقري.. مات في 60”.

 مع التركيز بشكل أكبر على إنجازاته، اختارت صحيفة ذا تايمز صورة لمارادونا وهو يحتفل بنجاح 1986 في مكسيكو سيتي، مصحوبة بعنوان “الملايين يحزنون على وفاة مارادونا”.

 ووصفت صحيفة ديلي إكسبريس مارادونا ، مستخدمة صورتي كرة اليد والكأس، بأنه “العبقري الخالد”.

1 Shares: