روسو ناعيا مارادونا: رحل أعظم لاعب على الإطلاق

مارادونا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 قال ميجيل أنجيل روسو، مدرب بوكا جونيورز، بعد وفاة زميله السابق دييجو مارادونا: “رحل أعظم لاعب على الإطلاق”.

 وتوفي مارادونا، الذي يمكن القول إنه أعظم لاعب كرة قدم على الإطلاق، عن 60 عاما بعد اشتباه في إصابته بنوبة قلبية أمس الأربعاء.

 كان روسو زميلًا سابقًا لمارادونا في الأرجنتين، وحزن مدرب بوكا على وفاته.

كريستيانو رونالدو ناعيًا مارادونا: وداعًا للأفضل على الإطلاق

 وقال للصحفيين: “أشعر بحزن كبير وألم عميق لأنه كان أعظم لاعب في الأرجنتين والعالم.. أتيحت لي الفرصة لأكون زميله في المنتخب الوطني وشاركنا الكثير من الأشياء.. لقد قدم الكثير من الأشياء للشعب الأرجنتيني ورياضة كرة القدم.. لقد غادرنا الأعظم للتو”.

 وشارك روسو ذكرياته عن مارادونا ، الذي قاد الأرجنتين للفوز بلقب كأس العالم 1986، حيث قابل الثنائي بعضهما البعض في وقت سابق من هذا العام عندما تغلب بوكا على جيمناسيا وإسجريما لا بلاتا.

 وأضاف: “أفضل ذكرياتنا معًا ستبقى معي.. لدينا الكثير من القصص معًا.. أشعر بألم عميق وحزن كبير، لكننا جميعًا ندرك مقدار ما قدمه لكرة القدم الأرجنتينية، وكانت فرحته تدور حول اللعب”.

 وتابع روسو: “هناك الكثير من الذكريات.. عندما أتناول الغداء، أحببت تناول برتقالة لكنه بدأ بعد ذلك يلعب بها مثل الكرة ويجعلها أكثر ليونة.. لذلك قلت له دائمًا،”دييجو، أنا أتضور جوعاً، من فضلك أعطني هذا بالفعل”، لأن البرتقال لم يلمس الأرض أبدًا”.

يورجن كلوب ينعي دييجو مارادونا

 وكان بوكا، الذي قضى فيه مارادونا فترتين كلاعب، قد أجلت مباراة كوبا ليبرتادوريس ضد إنترناسيونال، الذي كام من المقرر إجراؤها أمس الأربعاء.

 وشكر روسو الكونميبول لتأجيله ذهاب دور الستة عشر.

 وقال: “كنت أنا والفريق نتناول الغداء ولكن بعد ذلك تغير مزاجنا عند سماع الأخبار.. كنا نعرف في الوقت الحالي ما يتعين علينا القيام به..أنا أقدر أن الكونميبول قد فهم موقف بوكا.. لم تكن اللحظة المناسبة للعب مباراة كرة قدم”.