كورونا تحرم سواريز من رقصة “السامبا” مع أوروجواي ضد البرازيل

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكد الاتحاد الأوروجوياني لكرة القدم أن إصابة مهاجم منتخب بلاده وفريق أتلتيكو مدريد الإسباني سواريز بفيروس كورونا المستجد يحرمه من مواجهة البرازيل اليوم الثلاثاء في مونتيفيديو في الجولة الرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022.

مباشر مباراة أوروجواي ضد البرازيل بتصفيات كأٔس العالم.. تغطية لحظية

وأعلن الاتحاد الأوروجوياني، عن إصابة حارس المرمى البديل رودريجو مونيوس والمسؤول الإعلامي في المنتخب بكورونا أيضا إلى جانب سواريز.

وأكد الاتحاد في بيان نقلته “سكاي نيوز عربية”: “الفحوصات التي أجريت على الأعضاء الآخرين سلبية”، مشيرا إلى أن هذه الحالات الثلاث الجديدة التي تتمتع بصحة جيدة، تضاف إلى إصابة المدافع ماتياس فينيا الذي أثبتت الفحوصات إصابته بعد فوز الأوروجواي على كولومبيا (3-صفر) مساء السبت الماضي.

إصابة لويس سواريز بفيروس كورونا

وغياب سواريز يشكل ضربة موجعة للأوروجواي التي تحتل المركز الثالث في التصفيات برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف البرازيل المتصدرة بالعلامة الكاملة في ثلاث جولات والتي ستخوض المباراة الثانية في غياب نجمها نيمار دا سيلفا بسبب الإصابة.

وأصيب مهاجم فريق أتلتيكو مدريد لويس سواريز بفيروس كورونا المستجد أثناء أدائه لواجب دولي مع منتخب أوروجواي.

سواريز واحد من ثلاثة أشخاص في معسكر أوروجواي ثبتت إصابتهم بالفيروس إلى جانب زميله في الفريق رودريجو مونوز وماتياس فارال.

وتأتي هذه الأنباء بمثابة ضربة قوية لأتلتيكو مدريد الذي يعتمد على المهاجم المميز، حيث جاء الاختبار الإيجابي قبل خمسة أيام فقط من موعده مع فريقه السابق برشلونة في الدوري الإسباني.

وتشير التوقعات أنه سيكون من المستحيل على اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا المشاركة في المباراة المرتقبة أمام النادي الكتالوني.

وكان سواريز في حالة جيدة لفريق دييجو سيميوني في المراحل الأولى من الموسم – حيث سجل خمسة أهداف في أول ست مباريات مع الفريق في الدوري الإسباني.

سجل المهاجم المخضرم سبعة أهداف في آخر تسع مباريات له مع النادي والمنتخب، بما في ذلك آخر مباراة لأتلتيكو مدريد- حيث فاز 4-0 على قادش.