استقرار الحالة الصحية لمارادونا بعد إجرائه عملية جراحية في المخ

مارادونا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكدت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، أن الحالة الصحية لأسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا مستقرة، بعدما خضع لعملية جراحية ناجحة في المخ.

ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على حسابة الرسمي بـ”تويتر” تغريدة قال فيها: “كلنا معاك يا مرادونا”.

وكان الأرجنتيني دييجو مارادونا، أسطورة كرة القدم، خضع مساء أمس الثلاثاء، لعملية جراحية لإزالة الجلطة الدموية في المخ، التي نقل على إثرها إلى المستشفى الإثنين الماضي.

ونُقل الأرجنتيني الشهير الإثنين الماضي، إلى مستشفى في لا بلاتا، على بعد نحو ساعة ونصف بالسيارة من العاصمة بويناس أيريس، بعد أيام فقط من بلوغه سن الستين.

تم قبول مارادونا، الذي يشغل حاليًا منصب مدير جيمناسيا Gimnasia LP، وتم استبعاد فيروس كورونا على الفور من سبب مرضه.

مارادونا يجري عملية جراحية في المخ

ومن جانبه قال ليوبولدو لوكي الطبيب الخاص لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية، أن الأخير يرغب بمغادرة المستشفى بعدما بات يشعر بتحسن عقب يوم من العلاج بسبب معاناته من فقر دم وجفاف.

وقال لوكي: “مارادونا أفضل بكثير من الأمس، هو يريد المغادرة، أتمنى لو يبقى يوما إضافيا.. إنه يعاني من فقر الدم، وهو مصاب بالجفاف قليلا، وعلينا تصحيح ذلك والتأكد من أن صحته تتحسن”، مشيرا إلى أن بطل العالم عام 1986 حظي بليلة جيدة وأنه في مزاج جيد”.

يذكر أن مارادونا كان قد خضع للعلاج بسبب مشاكل في القلب والجهاز التنفسي نتيجة تعاطي الكوكايين في 2004.

كما نقل مارادونا إلى المستشفيات مرات عديدة خلال السنوات الأخيرة، حيث نقل إلى المستشفى أثناء مباريات كأس العالم في روسيا عام 2018، حين تعرض لوعكة صحية في الملعب خلال مشاهدته للمباراة بين المنتخبين الأرجنتيني والنيجيري، كما نقل إلى المستشفى في يناير 2019 بسبب نزيف في المعدة، كما خضع لعملية جراحية لتقليص حجم المعدة من أجل التخلص من الوزن الزائد في 2005.

بالإضافة إلى خضوعه لدورات علاج عديدة للتعافي من آثار الإدمان للمخدرات والكحول.

Related Posts