إيجالو يدين قتل المتظاهرين في نيجيريا.. والملاكم أنتوني جوشوا ينضم للكفاح

إيجالو
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اضطر بعض نجوم الرياضة النيجيريين الانخراط في الحياة السياسية للدفاع عن أبناء وطنهم بعد أعمال العنف التي تحدث ضد المتظاهرين هناك من جانب الحكومة النيجيرية.

ووصف أوديون إيجالو مهاجم مانشستر يونايتد الحكومة النيجيرية بـ “القتلة” بعد أن ورد أن قوات الأمن والجنود فتحوا النار على المتظاهرين في لاجوس.

وكانت هناك احتجاجات مستمرة في نيجيريا ضد وحشية الشرطة ووحدة الشرطة الخاصة بمكافحة السرقة، التي اتُهمت بارتكاب أعمال قتل وتعذيب وابتزاز.

وفرضت السلطات هناك حظر تجول لمدة 24 ساعة أمس الثلاثاء، لكن المتظاهرين ما زالوا ينزلون إلى الشوارع قبل أن يفروا من أمام ذخيرة حية أطلقت باتجاه الحشد.

ورد اللاعب النيجيري الدولي السابق إيجالو على العنف بعد فوز يونايتد 2-1 في دوري أبطال أوروبا على باريس سان جيرمان.

وقال إيجالو في رسالة فيديو تمت مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي: “أنا حزين ولا أعرف من أين أبدأ.. لست من النوع الذي يتحدث عن السياسة لكن لا يمكنني الصمت بعد الآن بشأن ما يحدث في نيجيريا.

وأضاف: “أود أن أقول للحكومة إنها عار على العالم لقتل مواطنيها، وإرسال الجيش إلى الشوارع، لقتل المتظاهرين العزل لأنهم يحتجون من أجل حقوقهم إنه أمر غير مبرر بالمرة”.

وتابع: “اليوم 20 أكتوبر 2020، سيذكر التاريخ أنكم أنتم أول حكومة ترسل جيشًا إلى المدينة لبدء قتل مواطنيها، أشعر بالخجل من هذه الحكومة، لقد سئمت منكم يا رفاق، ولا يمكنني تحمل هذا بعد الآن، أتصل بالحكومة البريطانية، وأدعو كل هؤلاء القادة في العالم ليروا ما يجري في نيجيريا ومساعدتنا، مساعدة المواطنين الفقراء، الحكومة تقتل مواطنيها، ونحن ندعو حكومات العالم، والأمم المتحدة، إلى متابعة الأمر”.

واستطرد قائلا:”أريد أن أقول لإخوتي وأخواتي في الوطن ليبقوا بأمان، ابقوا بالداخل من فضلك لا تأتي للخارج لأن هذه الحكومة قتلة وسيواصلون القتل إذا لم يتحدث العالم عن هذا بارك الله فيكم جميعًا.. ابق آمنا.. نيجيريا واحدة”.

كما انضم نجم الملاكمة البريطاني النيجيري أنتوني جوشوا إلى الكفاح من أجل التغيير وسط الاضطرابات.

وكتب جوشوا، بطل الوزن الثقيل في رابطة الملاكمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة ومنظمة الملاكمة العالمية، المولود لأم نيجيرية وأب من أصل نيجيري، على تويتر: “لقد تصاعد الوضع، وأصبحت أعمال العنف والقتل مروعة، كل ذلك بسبب الناس الذين قالوا إنهم يريدون العيش في سلام؟”.

وأضاف: “أدعو الله أن يفتح الأبواب لأبطال نيجيريا! لم يكن هذا اتجاهًا بالنسبة لي! إنها حياة حقيقية وأريد أن أتعلم كيفية إحداث تغيير دائم، إنني أتطلع إلى المستشفيات لتقديم الدعم، إلى جانب الطعام وحزم الرعاية في الوقت الحالي”.

Related Posts