ملخص آخر أخبار إنجلترا.. هزيمة قاسية وحالتين طرد للأسود الثلاثة أمام الدنمارك

انجلترا والدنمارك
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تلقى منتخب إنجلترا، هزيمة قاسية غير متوقعة، أمام الدنمارك، بنتيجة هدف دون رد، في المباراة التي جمعت المنتخبين في إطار الجولة الرابعة من المجموعة الثانية لدور المجموعات من المستوى الأول لبطولة دورى الأمم الأوروبية.

أحرز هدف المباراة الوحيد، اللاعب الدنماكي كريستيان إيريكسن من ضربة جزاء في الدقيقة 34 من عمر الشوط الأول للقاء، الذى شهد حالتين طرد من نصيب لاعبي انجلترا ماجواير وريس جيمز، الذى تم طرده بعد نهاية المباراة بعد انفعاله على حكم المباراة.

شهدت المباراة تفوق المنتخب الدنماركي على المنتخب الإنجليزي حيث استحوذ الأول على الكرة بنسبة كبيرة في اللقاء، التي اقيم بين الفريقين على ملعب ويمبلي.

بهذه النتيجة يتساوي منتخب إنجلترا الذى يملك 7 نقاط في رصيده، بينما الدنمارك الذى كان يحتل المركز الثالث برصيد 4 نقاط، قفز إلى 7 نقاط.

و تركت إنجلترا بذلك صدارة المجموعة لبلجيكا بعدما توقف رصيد رجال المدرب جاريث ساوثجيت عند النقطة السابعة في المركز الثالث ، بفارق الأهداف فقط خلف الدنمارك التي تأتي في خانة الوصيف.

شهدت المباراة حالة طرد مبكرة، كانت من نصيب المدافع هاري ماجواير، وبعد فترة وجيزة من طرد  ماجواير ، سمحت إنجلترا للزوار ، حيث سجل كريستيان إريكسن ركلة جزاء بعد أن اعتبر مانزانو أن كايل ووكر ارتكب خطأ في منطقة الـ 18 ياردة.

من جانبه، أعرب غاري نيفيل عن أسفه لبطاقة هاري ماجواير الحمراء أثناء أداء واجبه في إنجلترا حيث استمرت البداية المليئة بالصعاب لكابتن مانشستر يونايتد للموسم مساء الأربعاء.

وتم ارسال ماجواير الي غرفة تبديل الملابس في وقت مبكر في الشوط الأول بعد أن ارتكب تحديين أحمقين على كاسبر دولبرج ، حيث لوح الحكم خيسوس مانزانو باللون الأصفر الثاني وقلص إنجلترا إلى عشرة رجال.

 ويزيد ذلك من البؤس على لاعب ليستر السابق ، الذي عانى من بداية سيئة لموسم 2020-21 مع الشياطين الحمر ، بعد أن شارك في الفوز 6-1 على توتنهام قبل فترة التوقف الدولية.

وقد أعرب رمز مانشستر يونايتد نيفيل عن أسفه على ويلات ماجواير الأخيرة ، مما يعكس أنه كان “وقتًا عصيبًا بالنسبة له”، وقال نيفيل على قناة سكاي سبورتس: “إنها تلخص آخر أربعة إلى ستة أسابيع له”.  ‘وقت رهيب بالنسبة له.

اعتقدت أنه كان محظوظًا في التحدي الأول حيث كان من الممكن أن تكون بطاقه حمراء مباشرة.  كانت تلك مسرحية قذرة منه.  تلك اللمسة ، حقا الركود.  والمتابعة من خلال كذلك.

وقال لقد ارتكبت خطأ واحدًا ، لا ترتكب الخطأ الثاني.  اللمسة تخيبه وتتابع ذلك.  ليس لديه مكان يذهب إليه ، الحكم الإسباني ليس امامه الا الكارت الاصفر الثاني والطرد.