الكونميبول يفضح الاتحاد الآسيوي ويكشف مؤامرته ضد الهلال

الكونميبول

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “الكونميبول” تأجيل مباراة فلامنجو، وبرشلونة في كوبا ليبرتادوريس، وذلك بسبب حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، لدى الفريق البرازيلي والتي وصلت لـ 7 لاعبين، واثنين من أعضاء الجهاز الفني، بعد وصولهم إلى العاصمة الإكوادورية.

اتحاد أمريكا الجنوبية يحدد قواعد عودة منافسات كأس ليبرتادوريس

وكشف كارلوس لويس سلفادور، مدير الصحة والنظافة، أن ملعب مباراة فلامنجو وبرشلونة تم إغلاقه، ولا يمكن أن تكون هناك مباراة لكرة القدم، وتم إبلاغ المسئولين في الكونميبول بهذا الأمر.
وأكد ماركوس براز نائب رئيس فلامنجو، أنه يحترم قرارات المسئولين ويلتزم بها، والملعب لم يعد مناسبا لاستضافة مباراة كرة قدم، سننتظر بيان الكونميبول الرسمي قبل العودة إلى البرازيل.
ويذكر أن الاتحاد الآسيوي، واللجنة المنظمة لدوري الأبطال، قررت استبعاد نادي الهلال من البطولة، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لإقامة مباراة الفريق ضد شباب الأهلي دبي.

بن نافل: الهلال خرج بطلا ومرفوع الرأس.. وأعتذر لجماهير الزعيم

وقد الهلال عانى من نفس الأزمة بعد اجتياح الفيروس للاعبي الزعيم، ولم يجد لوشيسكو مدرب الفريق إلا 8 لاعبين فقط و3 حراس مرمى، من أجل مباراة شباب الأهلي دبي في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.
رغم تصدر الهلال مجموعته في البطولة، وتأهله لدور الـ 16، لم يوافق الاتحاد الآسيوي على طلب إدارة الزعيم تأجيل المباراة، وتم إلغاء اللقاء واستبعاده لحساب باختاكور الأوزبكي، وشباب الأهلي دبي.