البرلمان السويسري يعين مدعيًا للتحقيق مع رئيس “فيفا” بتهم فساد

جياني إنفانتينو
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

وافق البرلمان السويسري على تعيين ستيفان كيلر مدعيا خاصا للتحقيق مع جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والمدعي العام السويسري السابق مايكل لاوبر، لاتهامهما بعقد اجتماعات سرية بينهما.

وتم اختيار كيلر للقيام بالمهمة دون معارضة، وتم المصادقة على ذلك بأغلبية 220 صوتا من 223 عضوا في البرلمان اليوم.

في يوليو الماضي، فتحت سويسرا قضية ضد إنفانتينو لعقده اجتماعات سرية مع لاوبر في عامي 2016 و 2017، وتشمل الاتهامات الموجهة للطرفين إساءة استخدام الوظيفة العامة، وخرق الأسرار الرسمية، ومساعدة الجناة والتحريض على هذه الأفعال.

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو متهم بقضايا فساد مع المدعي العام السويسري

في وقت سابق، ذكر البرلمان السويسري أن كيلر طلب رفع الحصانة عن لاوبر في القضية لتمكينه من التحقيق معه.

كما يجري التحقيق مع مدع إقليمي لدوره في القضية، فيما ينكر الثلاثة ارتكاب أي مخالفات .

وفي الأسبوع الماضي، قال إنفانتينو أمام اجتماع الجمعية العامة لفيفا (كونجرس): “كان الهدف من الاجتماعات تحديد وتوضيح أن فيفا الجديد بعيد كل البعد عن فيفا القديم”.

إنفانتينو يخضع لتحقيقات جنائية بسبب المدعي العام السويسري

وأوضح إنفانتينو “بالنسبة لي يبدو الأمر سخيفا. مقابلة أعلى مدع عام في سويسرا هي ضمانة في حد ذاتها. محاولة القيام بأي شيء غريب أمر غير وارد فحسب، بل إنه سخيف”.