“بودابست” على وشك كارثة فيروسية.. يويفا يهدد أوروبا بسبب كأس السوبر وحضور الجماهير

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

مازال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، مصراً على إقامة مباراة نهائي كأس السوبر الأوروبي، رغم الانتقادات اللاذعة، بسبب قراره الغريب بإقامة نهائي الكأس بعد أيام قليلة في مدينة أوروبية تتزايد فيها حالات الإصابة بكورونا بأرقام مرعبة ومخيفة، مع السماح للجماهير بالحضور، مما يهدد بقنبلة مرضية وكارثة صحية موقوتة.

وأعلن “يويفا” اليوم الثلاثاء، إلتزامه بخطته لإقامة مباراة نهائي كأس السوبر الأوروبي بين بايرن ميونخ حامل لقب دوري الأبطال وإشبيلية الإسباني حامل لقب الدوري الأوروبي، على ملعب بوشكاش في العاصمة المجرية بودابست بحضور الجماهير.

كورونا ينهش بيزنس الملاعب.. تأجيل عودة الجمهور بسبب موجه جديدة من كوفيد-19

وذكر اتحاد يويفا، اليوم ، أن المشروع التجريبي لعودة الجماهير سيظل كما هو بدون تغيير، وذلك رغم انتقادات عديدة من عدة دول أوروبية، أبرزها ألمانيا.

وتم السماح لكل من بايرن ميونخ وإشبيلية ببيع 3000 تذكرة لكل منهما، حيث سيتم استخدام نسبة 30 بالمئة من سعة الملعب البالغة 67 ألف متفرج.

ورغم ذلك أعاد مشجعو بايرن ما يقارب 800 تذكرة ليويفا، حيث سمح الاتحاد الأوروبي بالإلغاء المجاني للتذاكر مع عدم إعادة توزيعها مجددا.

كورونا يضرب الكالتشيو.. فريق تورينو مهدد بالحجر الصحي

وتلقى يويفا أقل من 350 طلبا من جماهير إشبيلية لحضور المباراة، وذلك رغم توقعات خوزي كاسترو رئيس النادي لإسباني بحضور 500 مشجع في المجر.

وكانت الهيئات الصحية الألمانية أعلنت الأسبوع الماضي أن العاصمة المجرية بودابست منطقة شديدة الخطورة، حيث بلغ عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد 100 حالة بشكل منتظم على مدار أسبوع.