أندريا أنييلى رئيس يوفنتوس يحذر من إفلاس الأندية خلال عامين

أندريا أنييلى رئيس يوفنتوس

حذر أندريا أنييلى رئيس نادى يوفنتوس الإيطالى، ورئيس رابطة الأندية الأوروبية، من إحتمالية تعرض العديد من الأندية لأضرار مالية ضخمة، وإمكانية إفلاس البعض منها في ظل استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد والتى لم ينتهى بعد .

وقال أنييلى: “كرة القدم هي رياضة اتصال وفرح ونأمل أن نتمكن من احتضانها مرة أخرى قريبًا، يسعدنا أن نكون قد انتهينا من مسابقات الموسم الماضى، ونعلم جيدا حجم المعاناة التي تم بذلها لاستكمال البطولات في ظل الظروف الراهنة.

وأضاف: سيكون الموسم الجديد صعبًا داخل وخارج الملعب، لكننا سنتشارك فى الأفكار للتنظيم ، وسنتمكن من حل المشكلات كما تمكننا من إنهاء الموسم الماضى، والذى يعد الأصعب فى تاريخ الساحرة المستديرة.

واستطرد أنييلى في خطابه خلال إجتماع الجمعية العامة الرابعة والعشرين للاتحاد الذى يجمع أندية كرة القدم الأوروبية: “لقد أظهر لنا هذا الوباء «كوفيد 19» العديد من المشاكل على المستوى الاقتصادى، لذلك نقوم بتحليل بعض قضايا الاقتصاد الكلى من أجل مساعدة الأندية التي تعرضت لخسائر كبيرة”.

وتابع: “تشير التقديرات إلى انخفاض الإيرادات بمقدار 4 مليارات دولار خلال العامين المقبلين، ووفقًا للفيفا، فإن 90% من هذه الخسارة ستكون مرتبطة بالأندية وحدها فى الأساس، حيث سيتم تداول أموال أقل، مما سيتسبب فى تآكل كبير لكرة القدم، وسيكون هناك أزمة نقدية كبيرة لمعظم الأندية”.

وأوضح رئيس يوفنتوس: “سيكون تحديًا صعبًا، وسيتعين علينا تغيير طريقة عملنا، سنركز على البنية التحتية ورواتب اللاعبين وقطاعات الشباب، سيكون الأمر صعبًا بالنسبة لنا جميعًا في وجود أزمة اقتصادية للعديد من الأندية وعلينا أن نكون حذرين للغاية فى كيفية تعاملنا مع هذا الموسم والموسم المقبل.

وأعرب رئيس رابطة الأندية الأوروبية، عن شكره للاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، لما قدمه الاتحاد من دعم لفرق كرة القدم عبر أنحاء العالم، فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد .

واختتم  تصريحاته: “نحن جميعًا مرتبطون، ونعلم المسئولية التي نتحملها كمؤسسة، سنبذل قصارى جهدنا من أجل أسرة كرة القدم  لقد أظهرنا ذلك فى الماضى وسنفعل ذلك فى المستقبل”.