يواخيم لوف يثق في تجاوز أزمة منتخب ألمانيا بدوري الأمم

يواخيم لوف

أكد يواخيم لوف، مدرب منتخب ألمانيا الأول لكرة القدم، ثقته في قدرة الفريق على تجاوز سلسلة النتائج السيئة ببطولة دوري الأمم الأوروبية، عقب تعادل المانشافت أمس الأحد أمام سويسرا .

وقال لوف، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، عقب فشل الفريق في تحقيق أي فوز خلال بطولة العام الحالي، إن المانشافت يفتقد جهود العديد من لاعبيه الأساسيين، خصوصًا من شاركوا مع فرقهم في بطولة دوري أبطال أوروبا، مشيدًا في الوقت ذاته باللاعب ليروي ساني العائد من إصابة طويلة.

تعادل المانشافت مع مضيفه السويسري، أمس الأحد، ليكون التعادل الثاني على التوالي للفريق في غضون أربعة أيام ضمن منافسات النسخة الثانية من البطولة.

وفشل الفريق في تحقيق أي فوز في المباريات الأربعة التي خاضها في النسخة الأولى من دوري الأمم، والتي شهدت تعادل الفريق في مباراتين وخسارته في مثلهما.

واستهل المانشافت، مسيرته في النسخة الحالية من دوري الأمم بالتعادل 1-1 مع نظيره الإسباني يوم الخميس الماضي.

وعن مباراة الأمس، قال لوف “أهدرنا فرصة التقدم 2-0 وفشلنا في ترجمة الفرص التي سنحت لنا، في الشوط الأول أدينا بشكل جيد. ولكننا سمحنا للمنتخب السويسري بالعودة خلال الشوط الثاني”.

وأضاف “لم نكن حاسمين بالشكل الكافي أمام مرمى المنافس وفقدنا بعض إيقاع لعبنا بعدما استقبلت شباكنا هدفا. قدمنا العناصر الأساسية في اللعب بشكل جيد، ولكننا نأمل أن نكافح بشكل أفضل في أكتوبر المقبل”.

وتستأنف المجموعة الرابعة في دوري القسم الأول بدوري أمم أوروبا، نشاطها في العاشر من الشهر المقبل، عندما يحل المانشافت ضيفا على المنتخب الأوكراني صاحب المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط بعد فوزه على مضيفه السويسري في الجولة الأولى من مباريات المجموعة.