الاتحاد الألماني للكرة يدافع عن “رحلة بازل”

منتخب ألمانيا

رفض الاتحاد الألماني لكرة القدم، الانتقادات الموجهة إليه عقب رحلة جوية قصيرة للاعبي المنتخب من شتوتجارت إلى مدينة بازل السويسرية.

وأثارت هذه الرحلة التي اختارها مسؤولو الاتحاد انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي ومراسلي شبكة “زي دي إف” الألمانية التليفزيونية.

وسافر المنتخب الألماني جوًا إلى سويسرا لخوض مباراة أمام المنتخب السويسري في الجولة الثانية من دوري الأمم الأوروبية، والتي انتهت بالتعادل 1-1.

وأبدى الاتحاد الألماني رفضه للانتقادات، مؤكدا أن استخدام الحافلة لم يكن ممكنا بالنسبة للاعبين، لأن الجلوس لمدة ساعتين أو 3 ساعات من شأنه أن يضر باللياقة البدنية والصحية للاعبين.

وقال المتحدث الصحفي ينس جريتنر، عقب مباراة أمس الأحد أمام المنتخب السويسري، إن القطار لم يكن أيضا أحد الخيارات أمام الفريق بسبب قواعد مكافحة فيروس كورونا.

وكان سيتعين على اللاعبين تغيير القطارات في طريقهم للوصول إلى بازل، مما كان سيعرضهم للاختلاط خارج دائرة الفريق.

وتثور مخاوف حقيقية من فيروس كورونا المستجد، في ظل الإعلانات المتتالية من الأندية الأوروبية عن إصابات بالفيروس في صفوفها.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أقرت أن فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة الآلاف تحول ليصبح جائحة عالمية، بينما تحولت كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا إلى مراكز لتفشي الإصابة خارج الصين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن الحالات المؤكدة للإصابة بفيروس كورونا القاتل في العالم بلغت 27 مليونًا و300 ألف إصابة، بينما وصلت حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا حول العالم إلى أكثر من 881 ألفً حالة وفاة.

ونتيجة لتفشي الفيروس وانتشاره، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، تعديل وصف المرض إلى “جائحة عالمية”، مؤكدًا قلق المنظمة من فشل جهود الحكومات في وقف تفشي الفيروس القاتل.