كورونا يربك برنامج إعداد 4 منتخبات لبطولة “يورو 2020”

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أجبر الانتشار السريع لفيروس كورونا القاتل، الاتحاد الكرواتي، على إلغاء بطولة ودية دولية، بين 4 منتخبات أوروبية، كان من المقرر أن تلعب نهاية الشهر الجاري في العاصمة القطرية الدوحة.

وأعلن الاتحاد الكرواتي لكرة القدم، إن البطولة الودية الدولية كانت مقررة بين 4 منتخبات، هي: كرواتيا والبرتغال وبلجيكا وسويسرا، ألغيت بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وكان من المقرر أن تشارك كرواتيا والبرتغال وبلجيكا وسويسرا في البطولة بين 26 و30 مارس، استعدادا لنهائيات بطولة أوروبا 2020 التي ستقام في 12 دولة عبر القارة في يونيو المقبل.

وقال الاتحاد الكرواتي في بيان “بسبب الوضع الحالي عالميا تم إلغاء بطولة الخطوط الجوية القطرية الدولية التي كانت مقررة في الدوحة”.

وأضاف “سيتم الإعلان في وقت لاحق عن جدول المنتخب الكرواتي خلال فترة التوقف الدولية المقبلة”.

من جانبها، أقرت منظمة الصحة العالمية أن المرض الذي أودى بحياة أكثر من أربعة آلاف شخص تحول ليصبح وباء عالميا، بينما تحولت كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا إلى مراكز لتفشي الإصابة خارج الصين.

ونتيجة لتفشي الفيروس وانتشاره، أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عن قلق المنظمة من تفشي الفيروس، الذي فشلت جهود الحكومات لاحتوائه حتى اللحظة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن الحالات المؤكدة للإصابة بالفيروس القاتل وصلت إلى 113672 إصابة على مستوى العالم، بينما بلغت حالات الوفاة 4012 حالة في 110 دولة.

ويواصل فيروس كورونا المستجد زحفه في القارة الأوروبية، حيث تعقد المشهد في كل من فرنسا وألمانيا التي تجاوز عدد الإصابات فيهما عتبة الألف حالة، بينما تتجه الأنظار إلى إيطاليا بؤرة تفشي المرض أوروبيا، والتي قفزت فيها الأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية إلى درجات تثير الذعر، بعد تسجيل 126 حالة وفاة خلال 24 ساعة.

وأعلنت وكالة الحماية المدنية الإيطالية، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا قفز بواقع 168 حالة إلى 631 شخصا، وذلك بارتفاع نسبته 36% في أكبر زيادة يومية منذ ظهور المرض يوم 21 فبراير الماضي، وزاد عدد المصابين بالفيروس في إيطاليا، أشد بلدان أوروبا تضررا بالمرض، إلى 10149 شخصا مقابل 9172 أمس وذلك بزيادة نسبتها 10.7%.

واحتلت إيطاليا المركز الثاني عالميًا في عدد الإصابات المؤكدة والوفيات بسبب فيروس كورونا، بعد الصين، منشأ المرض.