رئيس “يويفا” يهاجم سياسات الفيفا تجاه البطولات الكبرى

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

وجه رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر سيفرين، انتقادات إلى طريقة تعامل الاتحاد الدولي لكرة القدم، برئاسة السويسري جياني إنفانتينو، وحرصه على إنجاح بطولاته الكبرى، وتحقيق العوائد المالية، أكثر من الحفاظ على أرواح المشجعين والفرق.

وقال سيفرين إن كرة القدم مهددة بفقد روحها، وذلك في كلمته اليوم الثلاثاء أمام الحضور في اجتماع الجمعية العمومية “كونجرس يويفا” المنعقد في أمستردام.

وبعد اجتماع اللجنة التنفيذية الذي عقد أمس الاثنين، ذكر اليويفا أنه لا يزال لا يعاني من قلق إزاء نهائيات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” المقررة في 12 دولة أوروبية بين 12 يونيو و12 يوليو المقبلين، بسبب فيروس كورونا.

قال فيل تاونسند المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا أمس الاثنين عقب اجتماع اللجنة التنفيذية في أمستردام: “نحن على تواصل مع السلطات، نحن نتعاون لأقصى مدى مع السلطات المحلية بشأن فيروس كورونا، وسنتعامل مع أي شيء يبلغونا به”.

أضاف “نحن على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية”، مؤكدًا حرص يويفا على إقامة بطولة الأمم الأوروبية في موعدها، وضمان سلامة المشاركين والجمهور.

ومن المقرر أن تقام نهائيات يورو 2020، في 12 دولة أوروبية، وستفتتح المنافسات في العاصمة الإيطالية روما.

وتشهد إيطاليا تأجيل العديد من مباريات كرة القدم بعضها في دوري الدرجة الأولى، بسبب تسجيل حالات إصابة بالفيروس في المناطق الشمالية.

وجرى الإعلان خلال الكونجرس أن اليويفا يشكل فريق عمل مشترك مع روابط الدوري الأوروبية، للنظر بشأن التغييرات في جداول المباريات، بسبب فيروس كورونا.

وتأجلت جميع مباريات دوري الدرجتين الأولى والثانية بسويسرا، التي كانت مقررة في مارس الجاري.

وكشف دومينيك بلان رئيس الاتحاد السويسري لكرة القدم أمام الحضور في الكونجرس، عن الصعوبات التي تواجهها بلاده.

وقال بلان “نواجه وضعا يمكن أن يخلخل كرة القدم الاحترافية بشكل كبير. وإذا استمر الوضع لوقت أطول، لن نتمكن من تفادي التفاوض مع اليويفا بشأن مساعدات مالية”.