لوكاكو: غياب راشفورد عن إنجلترا يقلل الصداع لدفاع بلجيكا

روميلو لوكاكو
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 يواجه روميلو لوكاكو، لاعب نادي إنتر ميلان، والمنتخب البلجيكي، منتخب إنجلترا اليوم الأحد، مؤكدا أنه يشعر بالارتياح لأنه لن يواجه زميله السابق في فريق مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، لكنه لا يزال يتساءل كيف يمكن أن تتطور شراكتهما إذا بقي في أولد ترافورد.

 وأصر المهاجم البلجيكي لوكاكو مؤخرًا على أنه لا يشعر بأي ندم على رحيله عن يونايتد، وليس من المستغرب أن يفكر في كيفية تطور لعبه منذ انتقاله إلى إنتر ميلان حيث سجل بالفعل 41 هدفًا منذ أغسطس 2019.

مباشر مباراة بلجيكا ضد إنجلترا بدوري الأمم الأوروبية.. تغطية لحظية

 لكن مشاهدة زميله السابق راشفورد وهو يتطور منذ ذلك الحين كانت تجربة حلوة ومرة.

 الثنائي اللذان سجلا ركلات الترجيح في ويمبلي عندما فازت إنجلترا 2-1 على بلجيكا في آخر مرة، لن يلتقيان وجهاً لوجه مرة أخرى يوم الأحد لأن راشفورد يعاني من إصابة في الكتف.

 لكن لوكاكو شعر بالفخر بمشاهدة راشفورد وهو يتطور منذ أن ودّع الشاب في نهاية الموسم الذي سجل فيه 28 هدفًا بينهما.

 وقال: “إذا لم يلعب ماركوس بسبب الإصابة، فستفقده إنجلترا ذلك بالتأكيد – وسيواجه دفاعنا صداعًا أقل وهذا أمر مؤكد.. أعرف من تجربتي الشخصية أن راشفورد لاعب رائع..  شاب لكن جيد بما يكفي لإعطاء المشاكل لأي منافس وأي فريق في العالم.. إنه سريع، يراوغ مباشرة في المنطقة دون خوف ويتواصل بشكل جيد مع زملائه..  منذ أن رأيته لأول مرة في يونايتد، لاحظت أن هناك شيئًا مميزًا فيه وكنت أعرف أنه سيقطع شوطًا طويلاً في كرة القدم”.

 وأضاف: لقد تابعت أيضًا جميع القصص حول عمله الاجتماعي في الصحافة هذا العام وهذا فخر لي أيضًا..  إنه يدل على أن لاعب كرة القدم يهتم ولا ينسى القضايا التي تؤثر على المجتمع.. يسألني الناس عما كان يمكن أن نفعله معًا إذا واصلنا اللعب لفترة طويلة في نفس الفريق في يونايتد..  هذا كلام نظري ولن نعرف الجواب أبدًا..  لكن ربما كنا سنحقق الكثير من الأهداف!”.

الغيابات تقلق ساوثجيت قبل لقاء بلجيكا في دوري الأمم الأوروبية

 وتابع: حتى بدون راشفورد في صفوف الفريق، لا يتوقع لوكاكو أن تكون نزهة اليوم أمام فريق إنجلترا الذي يتقدم بشكل جيد تحت قيادة جاريث ساوثجيت ولديه قوة في العمق.

 واستطرد: “إنجلترا لديها فريق رائع..  حتى لو كان هناك لاعبون مفقودين أو مصابين، فإن أي من اللاعبين القادمين يمكن أن يكون خطيراً لن يكون من السهل التغلب عليهم لكن المفتاح بالنسبة لنا هو اللعب بأسلوب لعبنا والضغط بقوة..التحدي الذي يواجهنا هو لعب المرحلة الأخيرة من دوري الأمم ولذا نريد الفوز على إنجلترا وعدم تركها حتى المباراة النهائية”.

 يعترف لوكاكو أيضًا بأن الانتقام ليس بعيدًا عن أذهان بلجيكا بعد الهزيمة في ويمبلي التي أضعفت كبريائهم إن لم يكن ثقتهم.

 وقال: “المباراة في لندن كانت غريبة وأعتقد أننا لم نستحق الخسارة هناك..  لقد ترك طعمًا سيئًا في أفواهنا ولا يمكن تصحيح ذلك إلا بفوز على إنجلترا هذه المرة”.

Related Posts