تابعوا واتس كورة على google news

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مواجهة هامة وصعبة أمام مضيفه سيمبا التنزاني عصر اليوم الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات من منافسات بطولة دوري أبطال افريقيا في مواجهة هامة وقوية بين الفريقين بشكل كبير.

ولم تعرف الأندية المصرية الفوز على ملعب الفريق التنزاني “المرعب” وهو ما سيزيد من صعوبة مباراة الأهلي اليوم أمام سيمبا.

البداية كانت من عام ١٩٧٤ عندما واجهة فريق غزل المحلة نظيره سيمبا، وخسر زعيم الفلاحين في تنزانيا بهدف نظيف.

وفي بطولة أفريقيا لأبطال الكؤوس عام ١٩٨٥، خسر الأهلي خارج أرضه في تنزانيا بهدفين مقابل هدف.

وفي عام ١٩٩٦ في ذات البطولة، خسر المقاولون العرب أمام سيمبا في تنزانيا بثلاثة أهداف مقابل هدف

وفي نفس البطولة أيضا، خسر الإسماعيلي عام ٢٠٠١ أمام سيمبا بهدف نظيف، لكنه تعادل معه هناك في المباراة التي جمعتهما في دوري أبطال أفريقيا عام ٢٠٠٣.

وفي نفس البطولة لنفس العام، خسر الزمالك من سيمبا في تنزانيا بهدف نظيف

وفي كأس الكونفدرالية لعام ٢٠١٠، انضم حرس الحدود لقائمة ضحايا ملعب سيمبا بخسارته بهدفين لهدف

وفي الكونفدرالية لعام ٢٠١٨، كان المصري الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للهزيمة من سيمبا علي ملعبه، بتعادله معه بهدفين لمثلهما.

وكانت أخر المواجهات التي جمعت الأهلي بسيمبا في دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا عام ٢٠١٩، وخسر المارد الأحمر بهدف نظيف.