تابعوا واتس كورة على google news

كشف لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، سر التتويج بالنجمة التاسعة لبطولة دوري أبطال أفريقيا والتي حصدها المارد الأحمر عقب الانتصار على غريمه التقليدي الزمالك في المباراة النهائية بنتيجة 2-1.

وكانت الحساب الرسمي للأهلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد نشر فيلما وثائقيا للاعبي المارد الأحمر والجهاز الفني عن أبرز المواقف واللحظات وأصعبها التي مروا بها خلال مشوار التتويج بالبطولة.

سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الاهلي قد استهل الحديث حيث قال ” تغيير في الجهاز الفني ثم تبعه تغيير آخر، وفي نهاية الموسم كان هناك تغيير ثالث، لكن دائما أراهن على اللاعبين، ورغم هذه التغييرات غير المعتادة إلا أن ظروفها وتوقيتها كان في صالح النادي الأهلي”.

وعلّق وليد سليمان قائلا ” كل لاعب يعرف المطلوب منه ويحاول تنفيذ فكر المدير الفني، ولكن أنا أرى أن محمد يوسف لم يكن غريبًا عن الفريق، فقط يعتبر تغييرين فقط هما لاسارتي وفايلر، لأن كل منهما كان له فكره”.

وأضاف نجم الأهلي ” في الكرة عامة عندما يأتي مدرب جديد كل لاعب يحب أن يثبت نفسه، لأن المدير الفني الجديد لا يعرف أي لاعب، وهو يريد أن يصنع قواما أساسيا، ولذلك كل لاعب يجتهد لإثبات نفسه”.

وتابع ” الجمهور يحب أن يضغطني في الملعب وأنا أحب ذلك، عندما أشعر أن الكثير يحاول ضغطي، أركز أكثر لأفعل شيئا وأحاول أن أسكتهم في الملعب بالأداء”.

وعلّق معلول ” هذه البطولة لا تحتاج لاستقرار، هي بطولة روح، وهي، هل تريد أن تحصل على البطولة أم لا؟، وأنا ألعب بقميص النادي الأهلي وأدافع عن ألوانه، لا توجد مشكلة في أن أواجه فرق تونسية أو أي فرق أخرى، لابد أن أؤدي عملي على أكمل وجه”.

وقال أيمن أشرف ” كنا نسير في العتمة بعد مباراة صن داونز، ولكن كنا نرى نورا من بعيد وهي البطولة وكنا مصممين على تحقيقها”.

وعن طرده أمام النجم الساحلي، أوضح: “إحساس صعب، أنا لم أفعل شيء، هو شعور لا إرادي، وضعت يدي ووجدت اللاعب يسقط على الأرض”.

وقال محمد الشناوي ” من أول البطولة لآخرها، كل اللاعبين كانوا لا يشعرون بـ1% بأن البطولة ستخرج عنا”.