الرجاء المغربى يصعد لمواجهة الزمالك فى نصف نهائى دورى الأبطال

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حجز فريق الرجاء البيضاوى المغربى بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي، بالرغم من خسارته أَمام مضيفه مازيمبي الكونغولي بهدف نظيف اليوم السبت، ضمن جولة الإياب لربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، مستفيدا من فوزه ذهابا 2-0.

مازيمبي حاول الضغط من البداية، مستغلا الأجواء الجماهيرية التي عرفها ملعب “سيداد إينيفارسيتاريا”، معقل الفريق الكونغولي.

وأضاع رحيمي فرصة في الدقيقة 6 بعد انفراده بالحارس سيلفان جبوهو، لكن الأخير تصدى للكرة بنجاح، وسنحت فرصة أخرى للرجاء للتسجيل، من مالانجو الذي لم يستغل أيضا انفراده بالحارس.

ووجد لاعبو الرجاء صعوبة في بناء العمليات، بسبب التسرع في التمرير، بينما اعتمد الفريق الكونغولي على التهديد من الجانبين، خصوصا من الجهة اليمنى التي يتواجد بها زريدة الذي تنقصه التجربة.، لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

وأجرى جمال السلامي مدرب الرجاء التغيير الأول مع انطلاق الشوط الثاني، بإخرج عبد الإله الحافيظي ودخل بدلا منه حميد الحداد.

واصل مازيمبي ضغطه في الشوط الثاني، حتى تمكن تشيبانجو من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 50، مستغلا خطأ في الدفاع للاعبي الرجاء.

وزاد الضغط على لاعبي الرجاء، بينما زاد هذا الهدف من حماس لاعبي مازيمبي واندفاعهم، ولعب الزنيتي دورا كببرا، حيث أنقذ مرماه في مناسبتين.

واعتمد الرجاء على الدفاع وإبعاد الكرة بأي طريقة، خصوصا الكرات الطويلة التي لم يستفد منها المهاجمون، كما أجرى السلامي تغييره الثاني، بإشراك أيوب نناح بدلا من مالانجو.

وفي الدقيقة 68 أعلن الحكم الإثيوبي بامالاك تيسيما عن ركلة جزاء لمازيمبي بعد خطأ ارتكبه الحارس الزنيتي، الذي تألق ونجح في التصدي للكرة المصوبة من موليكا.

واستمر الرجاء في دفاعه على مرماه، واعتمد على المرتدات الهجومية، وأضاع فرصا عديدة خصوصا من نناح وأحداد، حيث سجل الأخير هدفا قبل نهاية اللقاء بدقائق لكنه لم يحتسب بداعي التسلل.

وواصل الرجاء التصدي لمحاولات مازيمبي اليائسة إلى أن أعلن الحكم عن نهاية المباراة بتأهل الرجاء للمربع الذهبي.