زطشي يشعل أزمة جديدة مع “كاف” بدعم من الفيفا

تابعوا WTS على

أشعل الاتحاد الجزائري لكرة القدم على أزمة جديدة مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدمكاف“، مع تبني رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي لأفكار رئيس “فيفا” الاتحاد الدولي جيان إنفانتينو، بإقامة بطولة كأس أمم إفريقيا كل 4 سنوات، للخروج ببطولة قوية، وعبور مشكلات التنظيم المزمنة.

وتشهد البطولة الإفريقية الأغلى مطبات عديدة، رأى زاطشي في اقتراح رئيس الفيفا حلًا دائمًا لها، وفي بطولة 2019، تم سحب التنظيم من الكاميرون، وتكليف مصر به، وفي البطولة المقبلة، أعلن الاتحاد الكاميروني لكرة القدم استضافة بلاده لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2021، كما أكد على تغيير موعد النهائيات من الصيف إلى الشتاء.

وتتعارض المواعيد الجديدة مع ارتباطات اللاعبين الأفارقة بالدوريات الأوروبية، مما يتوقع معه أن يسبب أزمة جديدة.

وقال خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري إنه يساند إقامة بطولة “الكان” كل 4 سنوات شريطة إعداد دفتر أعباء أكثر صرامة، ويستجيب لتطلعات الجماهير الأفريقية والبلد المنظم على السواء.

وأوضح زطشي، في تصريح للقناة الإعلامية للاتحاد الجزائري، إن النموذج الحالي أثبت محدوديته ويعتبر فشلا لهذه البطولة، لأنه يتسبب بخسائر مالية كبيرة للبلد المنظم نظير غياب الجماهير عن أغلبية مباريات البطولة باستثناء تلك التي يكون فيها منتخبه طرفا فيها.

واقترح إنفانتينو، في كلمته خلال ندوة تنمية المنافسات والبنيات التحية في أفريقيا التي نظمها الفيفا بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي (كاف) في الأول من فبراير الحالي بمدينة سلا المغربية، إقامة بطولة كأس أمم أفريقيا كل أربعة أعوام بدلا من إقامتها كل عامين، بالإضافة إلى تأسيس بطولة احترافية تضم 20 من خيرة الأندية القارية لمنافسة البطولات الكبرى العالمية.

ولم يخف إنفانتينو، انزعاجه من تراجع مستوى الكرة الأفريقية في السنوات الأخيرة، رغم وجود المواهب والشغف والحديث المتكرر عن تطوير الكرة في القارة السمراء.

وأعلن الكاف جوائز الأفضل في 2019، وتوج جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري بلقب أفضل مدرب في إفريقيا، كما توج نجم المنتخب السنغالي ساديو ماني بلقب أفضل لاعب في إفريقيا متفوقًا على زميله في ليفربول، المصري محمد صلاح، ونجم مانشستر سيتي رياض محرز.