كيبا وميندي.. حين تبتسم كرة القدم أخيرًا

تابعونا على واتس كورة google news

قبل 3 سنوات من لحظة تتويج تشيلسي الأسطورية بدوري أبطال أوروبا، كانت إدارة البلوز تستعد لكسر الرقم القياسي في سوق الانتقالات بحثًا عن ضم أفضل حارس مرمى في العالم، أو هكذا تخيلوا.

مصحوبًا بالبريق والأضواء، وموضعًا لآمال عشاق الفريق اللندني جاء كيبا أريزابالاجا إلى العاصمة البريطانية، وفي الوقت ذاته كان أحد أفضل حراس العالم في طي النسيان، يلعب في الفريق الرديف لناد فرنسي متوسط المستوى.

وقبل عام فقط، حين جاء إدوار ميندي، الحارس السنغالي إلى تشيلسي، اتضحت على الفور الفوارق الفنية المذهلة بين السنغالي والإسباني، لينجح الحارس الأسمر في بث الثقة بالخط الخلفي للبلوز، ويصبح أهم أوراق توماس توخيل في ليلة التتويج.

كيبا وميندي.. فارق مذهل

في صيف العام 2018، ارتدى الإسباني كيبا أريزابالاجا قميص نادي تشيلسي، وخططت إدارة البلوز للتوقيع مع حارس يعوض أسطورتهم بيتر تشيك.

80 مليون يورو كانت تكلفة الصفقة القياسية، 150 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع هو راتب الحارس الإسباني، بما يقدر بنحو 5 ملايين استرليني في الموسم الواحد، والنتيجة صفر.

خلال ثاني جولات الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي، منح كيبا الكرة إلى مهاجم ليفربول ساديو ماني، ليحرز لاعب الريدز هدفًا من اللا شيء، ليقرر أخيرًا فرانك لامبارد الاعتماد على صفقته الجديدة إدوارد ميندي، ووضع كيبا بكل تكاليفه على دكة البدلاء.

تعاقد تشيلسي مع السنغالي إدوارد ميندي مقابل 22 مليون يورو، بعقد يمتد لـ 5 سنوات، من فريق ستاد رين الفرنسي، الذي ربح الكثير من لاعب استمر معهم لمدة موسم وحيد.

من النسيان إلى المجد

في موسم 2014/2015، ظل إدوارد ميندي بدون ناد على الإطلاق، عاطلًا عن اللعب والعمل، لدرجة فسخ وكيله تعاقدهما.

عقب عام وحيد خارج ملاعب الكرة، قبل ميندي بعرض للتعاقد مع فريق مارسيليا العريق، لكن لحراسة مرمى فريق الرديف، ليقتنص الفرصة، ويثبت أقدامه وينتقل في الموسم التالي إلى فريق ريمس.

ومع أداء رائع، وتصديات فائقة، انتقل إدوارد ميندي بعد 3 أعوان إلى فريق ستاد رين، ليمضي واحدًا من ألمع مواسم حياته الكروية، ويجتذب اهتمام إدارة تشيلسي على الفور.

موسم واحد كان كافيًا لتعديل الأمور في الفريق اللندني، مع جلب ميندي وتوماس توخيل إلى ستامفورد بريدج، واقتناص أغلى لقب على مستوى الأندية الأوروبية، وكتابة التاريخ في عاصمة الضباب، بعد سنوات النسيان والبطالة والأزمات للثنائي في الدوري الفرنسي.

أحمد فؤاد - محرر متخصص في الكرة الأوروبية

صحفي في موقع واتس كورة .. متخصص في تغطية الكرة العالمية وانتقالات الأندية الأوروبية، يقدم قراءة وتحليل للأحداث الرياضية العالمية وقضايا الانتقالات، وقياس تأثيرها على صناعة كرة القدم. إدارة و متابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى