تابعوا واتس كورة على google news

اَخر أخبار ليفربول.. ميلنر: كان لدينا فرصًا كافية للتأهل أمام ريال مدريد

اَخر أخبار ليفربول.. كلوب: لم نخسر مباراة ريال مدريد في أنفيلد
تابعوا واتس كورة على google news

يرى جيمس ميلنر لاعب وسط نادي ليفربول، أن فريقه كان يستطيع أن يقلب تأخره أمام ريال مدريد، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

 خسر الريدز 3-1 في اللقاء الأول في ربع النهائي، على الرغم من أن هدف محمد صلاح خارج الأرض في العاصمة الإسبانية أعطى الأمل في العودة.

 ومع ذلك، فقد المصري الدولي فرصة مبكرة مجيدة لتحديد النغمة لفريق يورجن كلوب يوم الأربعاء، حيث تمكن ليفربول فقط من التسديد بين الثلاث خشبات في أربع من 15 محاولة على المرمى ضد دفاع مدريد  الذي كان مرة أخرى بدون سيرجيو راموس ورافائيل فاران وداني كارفاخال.

 واضطر زين الدين زيدان إلى استخدام لاعب خط الوسط فيديريكو فالفيردي كظهير أيمن مؤقت، لكن حامل اللقب حافظ على التعادل السلبي 0-0 الذي ضمن له مواجهة في دور نصف النهائي ضد تشيلسي.

اَخر أخبار ليفربول.. ميلنر: كان لدينا فرص كافية للتأهل أمام ريال مدريد

  وقال ميلنر لـ  شبكة بي تي سبورت: “اعتقدت أن الاداء كان جيدًا، وكانت القوة والرغبة جيدة”.

وأضاف: “استعدنا الكرة بشكل جيد، وضغطنا جيدًا. لكن لم نتمكن من استغلال الفرص التي أتيحت لنا الليلة. كان لدينا أكثر من الفرص الكافية للقيام بما نحتاج إلى القيام به ولم نستغلها ، للأسف”.

وتابع: “الإيجابيات هي أننا نصنع الفرص، خاصة ضد فريق مثل هذا بعد مباراة الذهاب، وقد فعلنا ما يكفي للتأهل. أعتقد ذلك مع الفرص التي أتيحت لنا”.

وواصل: “من الواضح أننا كنا الفريق الأفضل. تصدى أليسون بشكل جيد أيضًا من فينيسيوس جونيور، وهو ما تتوقعه. لكننا فعلنا ما يكفي للفوز بالمباراة”.

وأشار: “ماعليك سوى تسجيل الهدف الأول – الهدف الأول يغير المباراة. ولكن، إذا لم تستغل فرصك، فلن تنجح.

واستكمل: “إنها طريقة مخيبة للآمال لإنهاء المباراة، لأننا إذا لعبنا مباراة الذهاب بنفس الحدة لكان من الممكن أن تكون قصة مختلفة”.

وأتبع: “يمكنك القول أننا تركنا أنفسنا أمام الكثير لنفعله من مباراة الذهاب، لكننا فعلنا ما يكفي ولم نستغل فرصنا. في النهاية، لم نكن جيدين بما يكفي خلال المباراتين.”

 للمرة الثانية فقط في عهد كلوب ، فشل ليفربول في الفوز بأي من إياب مباراة خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا.  وجاءت المناسبة الأخرى في موسم 2019-20 عندما أطاح أتلتيكو مدريد بفريق الدوري الإنجليزي الممتاز في دور الـ 16.

 ويأمل ميلنر – الذي أصبح أكبر لاعب يبدأ في مباراة خروج المغلوب في كأس أوروبا / دوري أبطال أوروبا UEFA مع ليفربول منذ إيان كالاهان في مارس 1978 – أن يتمكن الفريق من البناء على الأداء، حتى لو لم تكن النتيجة كما أرادوا.

 يجب أن يقاتل ليفربول الآن للتأهل لبطولة العام المقبل من خلال المسار المحلي، مما يعني أنه يجب عليهم تأمين المركز الرابع في الدوري.  الريدز حاليا يحتل المركز السادس.

 وقال لاعب خط الوسط: “إذا قدمنا ​​أداء بهذه القوة ، تلك الرغبة والإيقاع الذي أظهرناه الليلة خلال مباريات الدوري الأخيرة، فعندئذ نأمل أن نتمكن من الوصول إلى تلك المراكز الأربعة الأولى”.

وأردف: “هذا هو الشيء الأكثر أهمية – أن نكرر هذا الشكل وهذه الأنواع من العروض. الاتساق هو الشيء الوحيد الذي فقدناه.

واختتم: “نحن بحاجة لاستعادة الاتساق والدفع في المباريات القليلة القادمة، ونضع خيبة الأمل هذه جانبا .”