تابعوا واتس كورة على google news

قال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، إن فريقه افتقد للترابط الجيد والدقة بين الخطوط في مباراة الروخي بلانكوس ضد تشيلسي، مؤكداً أن ذلك كان من أسباب خسارته ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

أكد سيميوني في المؤتمر الصحفي بعد المباراة إن فريقه لم يفتقر إلى المزيد من الشجاعة في المباراة، وأنهم سيمضون ” لحظة صعبة “في هذه الفترة من الموسم، لكنه واثق من قدرته على تجاوز ذلك في مباراة الإياب على ملعب ستامفورد بريدج وخطف بطاقة التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف: “كانت المباراة عملاً شاقًا للغاية من جانب كلا الفريقين مع عدد قليل جدًا من خيارات الأهداف، لقد كانت مباراة متكافئة للغاية وقمنا بمهمة دفاعية مجمعة للغاية لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا الاستفادة من الانتقال السريع، لا يمكننا أن نكون دقيقين، في الشوط الأول سيطروا عليه ،وكان الشوط الثاني متكافئًا للغاية، لم يقم حراس المرمى بتصديات كثيرة، ستكون مباراة الإياب صعبة مثل كل شيء في دوري أبطال أوروبا”.

إنتهت مباراة أتلتيكو مدريد ضد تشيلسي، بفوز البلوز بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم على ملعب أرينا ناسيونالا في رومانيا، ضمن منافسات ذهاب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.
سجل أوليفيه جيرو نجم تشيلسي هدف البلوز الوحيد في المباراة، في الدقيقة 68 من عمر اللقاء، حيث استغل حالة من الارتباك في دفاعات أتلتيكو مدريد لتصل الكرة لجيرو الذي سددها مقصية مميزة في شباك الروخي بلانكوس، ولكن احتسبه الحكم تسلل، وبالعودة لتقنية الفيديو ” var” أكدت صحة الهدف.

شهدت المباراة منذ بدايتها سيطرة كاملة من تشيلسي دون أي خطورة حقيقية لصالح أتلتيكو مدريد، حيث تألق جيرو و تيمو فيرنر و ماونت وسط استسلام تام من الروخي بلانكوس الذي عجز على التصدي لهجوم البلوز المختلف تماماً تحت إدارة توماس توخيل المدرب الجديد لتشيلسي

حقق أتلتيكو مدريد رقم سلبي في المباراة التي تجمع الروخي بلانكوس ضد تشيلسي، حيث سدد أتلتيكو مدريد تسديدة واحدة فقط في الشوط الأول ، وهو أقل مجموع له بالشوط الأول في مباراة دوري أبطال أوروبا مُنذ مباراة ذهاب نصف نهائي 2016-2017 ضد ريال مدريد والتي سدد فيها أيضا تسديدة واحدة.

و حاول أتلتيكو بعد الهدف العودة للمباراة ولكن أحكم تشيلسي سيطرته على المباراة تماماً وأضاع عدد من الأهداف التي كانت قريبة من حسم مقعد في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكنه تأجل للقاء العودة.