بالأرقام – ريال مدريد يفشل في فك عقدة بيرنابيو أمام جوارديولا

بالأرقام – ريال مدريد يفشل في فك عقدة بيرنابيو أمام جوارديولا

فشل ريال مدريد الاسباني في فك لعنة جوارديولا بملعب بيرنابيو وسقط علي ملعبه ووسط جماهيره أمام مانشيستر سيتي الانجليزي 1-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ليستمر تفوق المدرب الاسباني علي ريال مدريد بملعب سانتياجو بيرنابيو علي وجه الخصوص.

ويمتلك “بيب” تاريخًا كبيرًا امام النادي الملكي، حيث واجه الريال في 18 مباراة أثناء تدريبه لبرشلونة الاسباني، بايرن ميونيخ الألماني وأخيرًا مانشيستر سيتي الانجليزي.

وخلال تلك المواجهات نجح جوارديولا في الفوز علي ريال مدريد في 10 مناسبات بينما حقق اللوس بلانكوس 4 انتصارات فقط وتعادل الطرفان في 4 مناسبات اخري.

سجلت فرق المدرب الاسباني 34 هدفًا في شباك مدريد فيما استقبلت شباك فرقه 21 هدفًا.

وعلي ملعب سانتياجو بيرنابيو تحديدًا حقق جوارديولا الانتصار لفرقه علي الميرينجي في 7 مناسبات وتلقي خسارة وحيدة كانت مع بايرن ميونيخ بهدف للفرنسي كريم بنزيما في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 وخرج بتعادلين.

وكان أكبر فوز للمدرب الاسباني علي الريال 6-2 في موسم 2008-2009 حينما قاد برشلونة للانتصار بالكلاسيكو علي أرضية ملعب بيرنابيو بالذات ضمن منافسات الدوري الاسباني.

بينما حقق الريال أكبر فوز له علي جوارديولا أثناء تدريبه لبايرن ميونيخ عندما نجح الفريق الملكي في الانتصار برباعية نظيفة علي النادي البافاري في اياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2013-2014 بملعب أليانز أرينا.

ولم يكتف جوارديولا بهذه الأرقام امام ريال مدريد ، حيث أصبح المدرب الاول الذي يهزم الريال بملعبه مع فريقين مختلفين بدوري أبطال أوروبا حيث سبق له تحقيق الانتصار سابقًا مع برشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال 2011.

يتفوق جوارديولا علي فالفيردي مدرب البرسا السابق ودييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحالي في عدد الانتصارات علي ريال مدريد، حيث أصبح هو أكثر مدرب تحقيقًا للانتصار علي الميرينجي برصيد 10 مباريات ، فيما حقق الثنائي الأخر 9 انتصارات لكل منهما.

اصبح السيتي أول فريق يقلب تأخره امام ريال مدريد بملعبه بيرنابيو ويحقق الانتصار بالنهاية منذ عام 2009 وقتما حقق ميلان نفس الانجاز بقلبه الخسارة لفوز علي الريال بمعقله 3-2.

واخيرًا أصبح المدرب الكتالوني هو أكثر مدرب يفوز في المباريات الاقصائية من دوري أبطال أوروبا بعد تحقيقه 28 انتصارًا متفوقًا علي الأسطورة الاسكتلندي السير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد السابق ، الايطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ايفرتون الانجليزي الحالي وأخيرًا البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير الحالي حيث حقق الثلاثي 27 انتصارًا في مباريات الذهاب والعودة بأوروبا.

ويلتقي الريال والسيتي مرة أخري في مباراة العودة بالبطولة القارية بعد 3 أسابيع من الأن بأرضية ملعب الاتحاد وسيفتقد السيتي خدمات مدافعيه ايمريك لابورت للإصابة وبينجامين ميندي للإيقاف بينما سيدخل ريال مدريد المباراة بدون قائده سيرجيو راموس بعد طرده اثر عرقلته للمهاجم جبريل جيسوس والبلجيكي ايدين هازارد للإصابة.