ليون يهدد مستقبل ساري مع يوفنتوس

Maurizio Sarri
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بات بقاء المدير الفني ماوريسيو ساري، على مقعد الإدارة الفنية لفريق يوفنتوس الإيطالي محل شك، بعد الهزيمة المفاجئة أمام ليون الفرنسي، الليلة، في مباراة ذهاب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا.

وجاءت المباراة فقيرة فنيًا من جانب نجوم يوفنتوس، وفشل مهاجمو السيدة العجوز في تسديد أي كرة بين الثلاث خشبات طوال الـ 90 دقيقة على مرمى ليون.

ليون خرج بانتصار هو الأول علي يوفنتوس، حيث التقى الفريقان قبل مواجهة الليلة 4 مرات، فاز الفريق الإيطالى فى 3 منها، وانتهت المواجهة الرابعة بالتعادل.

ومن المقرر أن يحل ليون ضيفًا على يوفنتوس، في 17 مارس المقبل، على ملعب أليانز ستاديوم، في مباراة الإياب، لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.

ويتصدر يوفنتوس جدول ترتيب أندية الدوري الإيطالي، الكالتشيو، برصيد 60 نقطة، بعد مرور 25 جولة من عمر المسابقة، ويحل لاتسيو ثانيًا برصيد 59 نقطة، فيما يأتي إنتر ميلان بالمركز الثالث برصيد 54 نقطة، وله مباراة أقل من فريقي الصدارة.

ورغم أن مواجهة ليون تعد الأسهل نظريًا في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، إلا أن الفريق الإيطالي يطمح إلى لقب جديد، وفعل يوفنتوس كل شىء لاستعادة لقب دوري أبطال أوروبا لكنه كل مرة يفشل لذلك دفع 112 مليون يورو لاستقدام كريستيانو رونالدو و 85 مليون يورو للحصول على خدمات جونزالو هيجواين بالإضافة إلي قائمة طويلة من اللاعبين الموهوبين، ووصل يوفنتوس إلى النهائي 9 مرات ولم يفز بها الا مرتين 1985 و 1996.

غير أن يوفنتوس من القلائل الذين حققوا كل البطولات المحلية و القارية و العالمية الرسمية و الودية حيث فاز بدوري أبطال أوروبا مرتين وكأس الاتحاد الأوروبي 3 مرات وكأس السوبر الأوروبي مرتين وكأس الكؤوس الأوربية مرة و كأس الانتركونتينال مرتين إلى جانب 59 لقبا محليا.

وتهاجم إدارة البيانكونيري وجماهيره المدير الفني، المصمم على اعتماد استراتيجية هجومية بالضغط والاستحواذ، ولا يبدو متأثرًا بأرقام فريقه الكارثية على المستوى الدفاعي، إذ استقبلت شباك اليوفي 33 هدفًا خلال 35 مباراة، وتظهر الأزمة أكثر مع أي فريق يستطيع وضع البيانكونيري تحت الضغط، لتبدأ الأخطاء من ماتيس دي ليخت وبونوتشي، ويتبين فداحة خطأ المدرب الذي ترك إيمري تشان، لاعب الوسط القادر على التغطية والضغط وقطع الكرات لفريق بروسيا دورتموند الألماني.