رونالدو يواصل الفشل في دوري الأبطال

تابعوا WTS على

واصل النجم كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الفشل في استغلال الركلات الحرة في مباريات دوري أبطال أوروبا.

وكشفت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، أن النجم البرتغالي رونالدو لم ينجح في تسجيل أي هدف من ركلة حرة مباشرة من آخر 25 محاولة له على المرمى في مسابقة دوري الأبطال.

وقبل مباراة ليون، مساء اليوم الأربعاء، شارك رونالدو في 6 مباريات ليوفنتوس ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، نجح خلالها في تسجيل هدفين في شباك باير ليفركوزن ذهابًا وإيابًا بمرحلة دور المجموعات، بينما قدم تمريرة حاسمة أمام لوكوموتيف موسكو.

وسقط يوفنتوس الإيطالي بهدف دون رد، في مباراة ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، الليلة، وقالت “أوبتا” أن نجوم يوفنتوس فشلوا في تسديد أي كرة بين الثلاث خشبات طوال الـ 90 دقيقة على مرمى ليون.

ومن المقرر أن يحل ليون ضيفًا على يوفنتوس، في 17 مارس المقبل، على ملعب أليانز ستاديوم، في مباراة الإياب، لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.

حقق نادى ليون الفرنسى، انتصاراً تاريخيًا على ضيفه يوفنتوس الإيطالى، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب الأضواء، مساء الأربعاء، بمنافسات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.
ليون خرج بانتصار هو الأول علي يوفنتوس، حيث التقى الفريقان قبل مواجهة الليلة 4 مرات، فاز الفريق الإيطالى فى 3 منها، وانتهت المواجهة الرابعة بالتعادل.

المحاولة الأولى في المباراة جاءت بعد مرور 4 دقائق، لصالح يوفنتوس عن طريق رونالدو، الذي كاد أن يخدع حارس ليون بعرضية من الناحية اليسرى كادت أن تسكن الشباك.

أصحاب الأرض كادوا أن يتقدموا بالهدف الأول في الدقيقة 21، بعد ركلة ركنية من الناحية اليسرى قابلها توكو إيكامبي برأسية في العارضة التى منعت ليون من هدف أول محقق.

وبعد مرور 31 دقيقة، تقدم ليون بالهدف الأول عن طريق توسارت، بعد مجهود فردي من حسام عوار في الناحية اليسرى لليون ليراوغ لاعب يوفنتوس ويمرر الكرة إلى توسارت الذي وضع الكرة في الشباك.

وأهدر إيكامبي فرصة مضاعفة النتيجة، بعد خطأ فادح من ميرالم بيانيتش الذي مرر الكرة بشكل خاطئ للخلف وسط غياب التركيز من بونوتشي، لينجح إيكامبي في الحصول على الكرة ويتوغل ويسدد كرة قوية فوق العارضة.

ولم تشهد أول 20 دقيقة من الشوط الثاني، أي خطورة على مرمى الفريقين، وسط تمريرات كثيرة في خط الوسط وغياب الفاعلية الهجومية.

وأجرى ساري التبديل الأول ليوفنتوس بالدقيقة 62، بخروج بيانيتش ودخول آرون رامزي بدلاً منه.

يوفنتوس كاد أن يحقق التعادل فى الدقيقة 69 إلا أن ديبالا كان له رأس آخر، بعدما قابل عرضية من الجهة اليسرى ليسددها بجوار المرمى، في أخطر فرص اللقاء، ويهدر على فريقه فرصة تعديل النتيجة.

البديل هيجواين كاد أن يتعادل ليوفنتوس، بعدما مر ديبالا من الناحية اليمنى وتوغل داخل المنطقة ليمرر الكرة إلى هيجواين أمام المرمى، إلا أن جونزالو سددها بجوار القائم.

وسجل ديبالا هدفًا بالدقيقة 87، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاءه بداعي التسلل لتمر باقي الدقائق دون جديد.