فالفيردي : ” أود أن أنهي مسيرتي هنا ، داخل هذا المنزل أنا أحب ريال مدريد “

فالفيردي : ” أود أن أنهي مسيرتي هنا ، داخل هذا المنزل أنا أحب ريال مدريد “
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أجري الأوروجوياني فيدي فالفيردي جوهرة ريال مدريد مقابلة صحفية مع صحيفة “ABC” الاسبانية ننقل لكم أبرز ما جاء فيها.

الأمر لا يتعلق بالتوتر ، إنما بالعاطفة التي لا يمكن وصفها ، إن حقيقة الشعور بـ أنك تقدم الفائدة لأفضل فريق في العالم هي أمر مميز بالنسبة لي و تجعل حياتي بمثابة الجنة .

أن يعترف الناس بك هو أمر جيد ، لكن الأهم بالنسبة لي أن يعترف النادي بي من الداخل و أن أكسب تقدير مدربي و زملائي في الفريق لذلك بالنسبة لي الإعتراف بي من الداخل هو الأهم .

ردة الفعل بعد هدف التعادل ضد فالنسيا هو شيء يأتي من الداخل و من القلب ، لم نستحق أن نخسر ضد فالنسيا و كان الإحتفال بمثابة الاحتجاج لعدم تحقيق الهدف من قبل والاحتفال في نفس الوقت بعد تحقيقه

أشعر بالفخر لأني من الأوروجواي ، بلد صغير ولكنه ذو تاريخ رياضي كبير.

زيدان يمتلك القدرة على جعل هذا الفريق ينافس على كل شيء ، ما يمكنني التحدث عنه هو ما أراه ، وأرى مجموعة جيدة جدًا ، قريبة جدًا لبعضها البعض ولديها رغبة كبيرة في تقديم أقصى ما تمتلك ، عندما أنظر إلى غرفة تغيير الملابس فإني أرى مجموعة من الأبطال الرائعين .

ما يقال في الخارج عن عدم امتلاك هذا الفريق الجوع من أجل تحقيق البطولات هو أمر خاطئ ، لا أعرف لاعباً واحداً في ريال مدريد لا يشعر بالجوع في كل مباراة و في كل تدريب ، الذي يقول مثل هذه الأشياء لا يعرف من هو ريال مدريد .

ما هو واضح أن كرة القدم الحالية قد تطورت وأصبحت هناك منافسة أكثر و لا يمكنك الفوز في كل مباراة مهما حاولت ، من المستحيل عملياً أن يكون جميع اللاعبين تقريبًا مثاليين في كل مباراة على مدار العام حتى لو كان في ذلك الفريق لاعبين يمتلكون الجوع و الجودة .

دوري الأبطال و ريال مدريد يمتلكان تاريخ كبير و علاقة خاصة ، لكني أستطيع التأكيد لك أننا متحمسون للفوز بجميع الألقاب هذه المجموعة هي الأفضل في العالم .

نحن نرغب في الفوز بالدوري سوف نفعل كل شيء من أجل الفوز بالليغا ، وأقولها بوضوح من لا يؤمن بريال مدريد لا يعلم أي شيء عن كرة القدم .

أنا أتواجد في أفضل نادٍ في العالم ، و أنا بخير هنا ، كل يوم انت مطالب أن تثبت نفسك هنا ، أنا أعلم جيدا متطلبات هذا النادي أنا أحب المنافسة و التدرب و اللعب بجانب الأفضل مثل كروس، كاسيميرو و مودريتش هذا أفضل شيء يحدث لي .

منذ اليوم الأول لك داخل النادي بأنك مطالب بتقديم أفضل ما لديك ، دائما ما يسعى هذا النادي لجلب أفضل اللاعبين و من أجل تعزيز الفريق و تحسينه كل من سيأتي لهذا النادي سيجعل النادي أفضل و أكثر تنافسية .

عندما أتواجد على أرضية الملعب أرغب في تقديم أفضل ما لدي أرغب في أن أكون مفيدا و ثابتا ، أن كل ما يتم فعله منطقيًا ، لاعب خط الوسط العصري يجب أن يقدم القليل من كل شيء و أن يقدم مباراة كاملة ، أحب ممارسة الضغط و تقديم المساعدة و تسجيل الأهداف

صحيح أن زيدان يطلب مني التسديد على المرمي أكثر لكن عدم التسجيل لا يضايقني، لكن إذا سجلت سوف يكون الأمر مثالي لكن لا أعتبر الأمر بمثابة الهاجس لي لأنه بالفعل نحن نمتلك لاعبين يقومون بهذا الدور .

سوف نعود مرة أخرى للتدريبات هذا الإثنين سوف أجتمع مرة أخرى مع زملائي ، سوف أحاول كسب مكان لي و أن أكون مفيدا للمدرب ، لقد كان حلمي أن ألعب رفقة هذا الفريق و لقد حققت ذلك بالفعل .

ما حصل في مباراة برشلونة قد حصل بالفعل ولا يوجد حل له الآن ، تقنية الفيديو هي تقنية وجدت حتى تجعل كرة القدم أكثر عدلاً .

يتعامل ريال مدريد مع مثل هذه المواقف بشكل نبيل وروح رياضية ، ونحن مع تقنية الفيديو لكننا نُطالب بـ تطبيقها بـ شكلٍ أفضل .