بينيتيز في طريقه لخيانة ناديه المفضل

بينيتيز في طريقه لخيانة ناديه المفضل

اعترف الإسباني رافائيل بينيتيز، مدرب داليان ييفانج الصيني، بإمكانية قبوله تدريب فريق إيفرتون الإنجليزي، الغريم المحلي لفريقه الأسبق المفضل إلي قلبه ليفربول، في المستقبل.

ورغم توليه تدريب ليفربول بين عامي 2004 و2010، فإن المدرب الإسباني لا يجد مشكلة في الذهاب للجانب الآخر من المدينة، وتولي تدريب “التوفيز”.

وخلال مقابلة مع شبكة “سكاي سبورتس”، قال بينيتيز: “بالتأكيد لديّ روابط متأصلة في ليفربول، هذا أمر شديد الوضوح، لكن في الوقت ذاته أنا مرتبط بالمدينة ككل”.

وأضاف: “لا يزال لدي أصدقاء كثيرون في المدينة، سواء من مشجعي إيفرتون أو ليفربول، لذا ليست لديّ أي مشكلات مع الجماهير أو الناس هناك”.

وأكمل: “بالطبع أنا أقرب لليفربول، لكني محترف، وفي المستقبل لا يمكنني استبعاد أي شيء، فلا أحد يعرف ماذا سيحدث”.

وأكد بينيتيز رغبته في العودة من جديد لإنجلترا، حيث يرغب في البقاء هناك وكذلك عائلته.

وبسؤاله عن مدى إمكانية توليه تدريب أرسنال خلال الفترة المقبلة، أجاب: “لا توجد فرصة للعودة إلى إنجلترا في الوقت الراهن، فأنا سعيد للغاية هنا في الصين، لأن النادي يثق بي، ونعمل على مشروع ضخم، نريد تنفيذه، فهذا تحدٍ مختلف بالنسبة لي، وأرغب في النجاح به”.

يذكر أن بينيتز قاد ليفربول عام 2005 للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه وقتها على حساب ميلان الإيطالي، عقب مباراة مثيرة عوض فيها “الريدز” تأخره وقتها 0-3 ليتعادل ويحسم اللقاء بركلات الترجيح.