«مورينيو» يحقق ريمونتادا في ثاني مبارياته

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

نجح المدرب جوزيه مورينيو في تحقيق ريمونتادا، ثاني مباراة له مع نادي توتنهام بعد ان عاد الفريق للفوز برباعية بعد ان كان متأخراً بهدفين امام اوليمبياكوس في دوري ابطال اوروبا 2019 .

مورينيو الذي صنع الحدث في ملعب توتنهام بتواجد الصحافة بشكل مكثف قبل بداية اللقاء لالتقاط الصور للمدرب الجديد صنع الحدث مرة اخري بخططه وطريقة لعبه التي حولت الهزيمة الي انتصار وضمنت تأهل توتنهام الي دور ال16 في دوري ابطال اوروبا 2019.

بدأ اللقاء بسيطرة لنادي توتنهام وحماس من اللاعبين لتحقيق فوز يهديهم التأهل لدور ال 16 ولكن رغم السيطرة كانت الخطورة الهجومية من نصيب النادي اليوناني اوليمبياكوس والذي صرح مدربه انه جاء من اجل الفوز وبالفعل في الدقيقة 6 سجل يوسف العربي الهدف الاول للنادي اليوناني ليصدم كلاً من في الملعب واولهم مورينيو ولكن الصدمة لم تنتهي بعد بعدها ورغم محاولات توتنهام لادراك التعادل تحصل اوليمبياكوس علي فرصة اخري للتسجيل عن طريق اللاعب روبن سيميدو لتكتمل الصدمة لدي الاسبيشال وان مورينيو وتصبح النتيجة 2-0 لاوليمبياكوس في الدقيقة 19.

ويبدو ان هذه الصدمة جعلت مورينيو يستفيق وينسي تواجد الصحفيين والكاميرات و يقوم بتبديل مبكر باخراج ايريك داير و يدفع بالدنماركي ايركسن في الدقيقة 29 من اجل ادراك التعادل بأي ثمن ولكن كل محاولات السبيرز تفشل امام المرمي حتي جاء ديلي آلي في الدقيقة 46 يستغل خطاء دفاعي لاولومبياكوس يسجل منه الهدف الاول لتوتنهام ويقلص الفارق قبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول من اللقاء.

في الشوط الثاني يبدو ان مورينيو اعطي اللاعبين الدفعة اللازمة ويبدو انها انتقلت الي كل من تواجد في الملعب ليقوم الطفل الخاص بجمع الكرات باعطأ الكرة سريعاً للاعبو توتنهام للعب رمية التماس سريعاً والتي يستغلها لوكاس لصناعة هدف التعادل للقناص هاري كيين في الدقيقة 50 بعدها حاول توتنهام بكل الطرق الوصول لمرمي اوليمبياكوس ولكن ذلك لم يتحقق الا في الدقيقة 73 عن طريق الظهير الايمن سيرجي اورير الذي اعلن بتسديدة قوية عن تقدم توتنهام بثلاثة اهداف مقابل هدفين وبعدها بأربعة دقائق يعود القناص هاري كيين ليسجل الهدف الثاني له والرابع لتوتنهام في الدقيقة 77 و ينهي الامسية الاولي لمورينيو علي ملعب توتنهام بانتصار مثير بأربعة اهداف مقابل اثنين.