للموت مع زيدان

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تحدث سيرجيو راموس في المؤتمر الصحفي قبل يوم من مباراة ريال مدريد الاسباني و غالاتا سراي التركي في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، ولكن الأمور في كرة القدم يتم إثباتها في الملعب واللاعبين فعلوا ذلك. “غرفة تغيير الملابس مع زيدان للموت مهما حدث، علينا ان نعطي صورة لفريق متحد حول المدرب”، كانت هذه كلمات راموس إعلان لما حدث في الملعب. الفريق إستجاب لـ زين الدين زيدان.

مع وجود ظل جوزيه مورينيو، ريال مدريد لعب نهائي وفاز به. يوجد شكوك حول زيدان ولكن اللاعبين ليسوا كذلك، أثبتوا ذلك من خلال إنتصار مهم من اجل التنفس في دوري الأبطال وإستعادة شخصية المدرب.

استحق ريال مدريد الفوز بنتيجة أكبر ولكنهم إفتقدوا للهدف، المتهم بذلك لا يمكن ان يكون المدرب. الفريق ومنذ البداية خرج بالكثافة التي طالب بها المدرب بعد مباراة مايوركا، مدريد مترابط منذ البداية حتى النهاية.

تبلل (عرق) كورتوا وأخيرا كان منقذا بتصدياته، تبلل الدفاع ودافعوا عن فخر حارس مرماهم والمدرب، تبلل خط الوسط مع هدف لأن تكون احد الليالي التي يشار إليهم، مع فالفيردي كأساسي، كروس أثبت انه ألماني، … وبدون مودريتش.

تبلل رودريغو، رهان زيدان الشخصي، هازارد وبنزيما ايضا. تبلل الفريق، من اجل مدريد، من اجل دوري الأبطال ومن اجل زيدان