ألكسندر أرنولد يشارك في هدف ليفربول رقم 10آلاف

ترينت ألكسندر أرنولد
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شارك نجم ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد في تسجيل رقم قياسي جديد للنادي بعد احتفاله بالهدف رقم 10000 في فوزه بدوري أبطال أوروبا على ميدتجيلاند.

 لم يساعد هدف ديوجو جوتا في الفوز على ليفربول 2-0 على أرضه على ميدتجيلاند فحسب، بل أصبح هذا هو الهدف التاريخي للريدز في جميع المسابقات أمس الثلاثاء.

 وحقق بطل الدوري الإنجليزي الممتاز ليفربول الرقم القياسي بعد 128 عامًا من تسجيل هدفه الأول – جهد جوك سميث في الفوز 8-0 على والتون العالي في أنفيلد في دوري لانكشاير.

ترنت ألكسندر-أرنولد يسجل من زاوية غريبة في التدريب

 قدم ألكسندر-أرنولد التمريرة الحاسمة لهدف جوتا الافتتاحي في الدقيقة 55 قبل أن يختم البديل محمد صلاح نقاط المجموعة D من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

 وقال ألكسندر أرنولد عبر موقع يوافا UEFA.com: “لقد كان هدفًا رائعًا وإنهاء رائع من ديوجو.. لدينا تاريخ نفتخر به وإنه لإنجاز عظيم الوصول إلى هذا المعلم”.

 وكان هدف جوتا هو الهدف رقم 370 الذي سجله ليفربول في البطولة الأوروبية الأولى للأندية، حيث سجل 6968 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز.

 يليه في القائمة المركز الثاني (977 هدفا)، ثم كأس الاتحاد الإنجليزي (708) وكأس الرابطة الأوروبية (481)، بينما سجل ليفربول 371 هدفا في دوري أبطال أوروبا.

 وتشمل المسابقات الأخرى البارزة كأس الاتحاد الأوروبي / الدوري الأوروبي (173) وكأس العالم للأندية (ستة) ودرع المجتمع الخيري (26).

أرنولد يشيد بروح ليفربول بعد الفوز في أوروبا والدوري الإنجليزي

 وبلغ أيضا مانشستر يونايتد هذه العلامة بهدف ماركوس راشفورد في الفوز 3-2 على برايتون وهوف ألبيون في الدوري الإنجليزي الممتاز في سبتمبر الماضي.

 وبعد تسجيل الهدف رقم 10000، قال جوتا لـ  بي تي سبورتBT Sport: “حسنًا، إنها بداية. وأضاف ألكسندر أرنولد: “من الواضح أنني سعيد بالتسجيل ومساعدة الفريق على تحقيق الفوز.. تحقيق هذه العلامة أمر جيد دائمًا لكني سعيد أكثر بالفوز اليوم.. بعد فوز جيد خارج أرضنا، من المهم الاستمرار في إضافة النقاط وقمنا بعملنا.. نحصل على النقاط الثلاث، وهذا هو الأهم، والآن نحن بحاجة إلى الاستعداد للمباراة التالية”.