سيميوني مدرب أتليتكو مدريد : خروجنا عادل .. وحماس لايبزيج صنع الفارق

Diego Pablo Simeone

قال دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد  إنه يشعر بالمرارة والحزن، بعد فشل التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، والخروج الصعب أمام لايبزيج الذي تفوق عليه بدنيا وفنيا .

نجح لايبزيج في الفوز على أتلتيكو مدريد بنتيجة (2-1)، ليحسم التأهل للدور نصف النهائي ويلاقي باريس سان جيرمان، يوم الثلاثاء المقبل

أكد سيميوني في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “قدمنا كل ما نملك، كان من الصعب علينا الفوز في المواجهات الفردية وكانوا أسرع، لقد كان عامًا طويلاً وكان هناك ضغط للعودة إلى دوري الأبطال”

وأوضح : “لم نتمكن من اللعب بالطريقة التي أردناها، أحببت الحماس الكبير وحيوية لايبزيج، لا توجد أعذار، لقد بذلنا قصارى جهدنا وبلغنا ربع النهائي، خروجنا عادل وعلينا ان نهنئ خصومنا”

وأضاف : “لقد فازوا في فهم اللعبة جيدًا، كان من الصعب علينا إدخال أنفسنا في المباراة، بعد التعادل كانت المباراة أكثر هدوءً، لقد مرت تلك المرحلة حيث كانوا أفضل وبعد الهدف الثاني كان الوقت ضدنا، لم نتمكن من لعب المباراة كما أردنا”

وأكد: “أنا مقتنع بأننا قدمنا كل ما لدينا، عام طويل وشاق، 60 يومًا دون لعب، لنعود للعب 11 مباراة متتالية بضغوط دخول دوري الأبطال، حاولنا تقديم كل شيء، لكن الأمر لم ينجح، علينا رفع رؤوسنا والمحاولة مجددًا في العام المقبل”

وقال سيميوني في ختام تصريحاته : “لا أعرف كيف أفسر شعورنا، هناك مرارة وحزن، لقد فعلنا كل شيء ممكن، قدم اللاعبون أنفسهم بأفضل طريقة ممكنة، لم يكن لدينا المزيد لنقدمه، وخسرنا في نهاية الأمر”.