بشرى كربوبي تعيد استنساخ التجربة الألمانية الناجحة بالدوري المغربي

بشرى كربوبي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعادت كرة القدم المغربية، استنساخ التجربة الناجحة لاسناد ادارة المباريات للعنصر النسائي، وذلك على غرار ما فعلته المانيا مؤخراً.

وقادت الحكمة الدولية المغربية بشرى كربوبي، مباراة فريقي المغرب التطواني وأولمبيك خريبكة، في سابقة لم تشهدها كرة القدم المغربية من قبل.

وجاء تعيين بشرى كربوبي لقيادة اللقاء مساء السبت الماضي، بمثابة تكريم من الاتحاد المغربي لكرة القدم للمرأة المغربية، التي احتفلت يوم الـ10  من تشرين الأول/أكتوبر باليوم الوطني للمرأة المغربية.

بشرى كربوبي

وقدمت الحكمة بشرى كربوبي، خلال اللقاء الذي قادته في إطار الجولة الـ30 من الدوري الاحترافي المغربي، مساء السبت، مستوى جيدا وكانت قريبة من كل العمليات، ولم ترتكب أخطاء وساعدها كون اللقاء دون أهمية على صعيد المنافسة في الدوري المغربي، ففريق أولمبيك خريبكة هبط إلى دوري الدرجة الثانية، فيما حافظ المغرب التطواني على مكانه في المنافسة.

وشهدت المباراة اشهار ”كربوبي“ البطاقة الحمراء في وجه حمزة حجي لاعب المغرب التطواني قبل نهاية الشوط الأول من اللقاء لحصوله على إنذارين، وهو الطرد الذي لم يمنع الفريق من تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف.

وتعتبر بشرى، البالغة من العمر 32 عاما، من أفضل الحكمات المغربيات والأفريقيات وتعمل في جهاز الشرطة المغربي في مدينة مكناس، بجانب عملها في مجال التحكيم.

وحصلت بشرى كاربوبي على الشارة الدولية في عام 2016 وصعدت لحكام الصف الأول في أفريقيا عام 2018، وهي السنة التي قادت خلالها بعض لقاءات كأس أمم أفريقيا للسيدات في غانا.

وأصبحت بشرى كربوبي مرشحة للمشاركة في تحكيم لقاءات كأس العالم للسيدات 2023 المقررة في كل من أستراليا ونيوزيلندا.

أول حكمة المانية