“الاستغناء عن الثالث”.. الزمالك يعيد تقييم حراس المرمي

تابعونا على واتس كورة google news

تغيرت خريطة حراسة المرمى في نادي الزمالك، حيث أثبت محمد عواد نفسه في المباريات التي خاضها خلال الفترة الماضية بعدما كان مستبعدا لمدة كبيرة لصالح زميليه محمد أبو جبل ومحمود عبدالرحيم جنش.

ويعيد المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك، تقييم موقف الحراس مستغلا فترة الراحة من المباريات والتى تصل لأسبوعين لإعادة ترتيب أوراقه.

ويسعى كارتيرون لمنح اللاعبين بعض التعليمات الفنية لتنفيذها داخل المستطيل الأخضر، خاصة أن الفترة الماضية شهدت ضغطا كثيفا للمباريات، ما منع المدير الفني من تصحيح الأخطاء التي يرتكبها اللاعبون بالشكل الأمثل.

كما يستغل الخواجة الفرنسي تلك الفترة من أجل إعادة ترتيب أوراقه الخاصة بصفقات الموسم الجديد، وكذلك اللاعبين الذين سيتم الاستغناء عن خدماتهم في الميركاتو الصيفى لعدم الاحتياج لهم، أو الإعارات التي سيتم انهائها وإعادة اللاعبين لصفوف الزمالك وفى مقدمتهم مصطفى فتحى ورزاق سيسيه.

وكان أبو جبل الحارس الأساسى للزمالك، لكنه تعرض للإصابة بفيرس كورونا ليغيب فترة طويلة ويحصل جنش على فرصة المشاركة ونجح الحارس في تثبيت أقدامه، حتى تعرض للإصابة وحصل عواد على فرصة المشاركة ليتمسك بالفرصة ويظل الحارس الأول للزمالك في الفترة الحالية.
وقرر نادي الزمالك الاستغناء عن الحارث الثالث بعد التقييم لتفادى الأزمات التي حدثت في الفترة الأخيرة بينهم، ورغبة كل منهم فى المشاركة، مع الإبقاء على حارسين فقط على أن يكون الحارس الثالث من الصاعدين.

وتعادل الفريق أمام الجونة في المباراة التي جمعتهما الأحد على استاد خالد بشارة، ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين من عمر مسابقة الدورى.

وقرر الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بنادى الزمالك، بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني، إلغاء معسكر الجونة.

وعاد الفريق إلى القاهرة، نظرًا لعدم الحاجة للاستمرار فى معسكر الجونة، خاصة أن أول مباراة للفريق ستكون أمام أسوان يوم 16 يونيو المقبل فى الدورى.

زر الذهاب إلى الأعلى