تابعوا واتس كورة على google news

كشف أحمد سمير لاعب نادي طلائع الجيش، بعض الكواليس الخاصة بفترته في ناشئين نادي الزمالك.

وقال سمير في تصريحات لـ قناة “أون تايم سبورتس”: “قضيت 10 سنوات في ناشئين نادي الزمالك، وكنت أقيد دائمًا في القائمة الثانية للفريق”.

وأضاف: “لكن رغم ذلك كنت أصر على البقاء، حتى لا أرحل من المكان الذي أحبه، وكنت أريد النجاح مع نادي الزمالك بأي شكل”.

وتابع: “وقت التصعيد للفريق الأول، استغنوا عني ثم ذهبت إلى النادي الداخلية وبعدها انضممت إلى منتخب الشباب وتألقت، قبل أن يتعاقد معي الزمالك من جديد”.

وأردف: “عند رحيلي من نادي الزمالك، كنت أبكي كلما مررت من أمام النادي، لأانني لا أعلم إن كنت سأعود أم لا”.

وأشار: “عندما عدت للزمالك، بكيت وأنا داخل النادي وشعرت أنني استرديت كرامتي”.

وبسؤاله عن إذا تلقى عرضًا من الأهلي والزمالك أجاب سمير: “الأهلي والزمالك ناديان كبيران، وأي شخص يتمنى أن يرتدي قميص أي منهما”.

وأوضح: “أنا لعبت لنادي الزمالك وكانت فترة مميزة بالمناسبة، استطعنا أن نتوج ببطولة الدوري وكأس مصر، لكن في الوقت الحالي سأفضل اللعب للنادي الأهلي، نظرَا للحساسية بيني وجمهور الزمالك لأنني أسجل أهدافًا في الأبيض”.

وتوج أحمد سمير بالثنائية المحلية مع نادي الزمالك الدوري المصري والكأس موسم 2014 ـ 2015.

ولعب أحمد سمير لأندية الزمالك والداخلية والمصري البروسيعيدي ووادي دجلة وطلائع الجيش.