مسحة أخيرة لعماد النحاس غدًا

مسحة أخيرة لعماد النحاس غدًا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يخضع عماد النحاس المدير الفنى لفريق المقاولون العرب، وعلاء عبد الغنى المدرب العام، وفريق المقاولون، لمسحة طبية جديدة غداً الأحد، لتحديد مصيرهما من قيادة ذئاب الجبل فى اللقاء المرتقب أمام سيراميكا والمقرر إقامته الثلاثاء المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة والمؤجلة من عمر مسابقة الدورى العام، وذلك عقب إصباتهما بكورونا وغيابهما عن قيادة المقاولون العرب فى مباراة النجم الساحلى بالكونفدرالية.

وأغلق الجهاز الفنى لفريق المقاولون العرب، بقيادة عماد النحاس، صفحة وداع كأس الكونفدرالية الأفريقية، عقب الهزيمة فى تونس من النجم الساحلى بهدفين مقابل هدف، فى دور الـ 32 الأول من البطولة، وذلك من أجل التركيز فى مسابقة الدورى العام، خاصة أن الفريق يسعى لتحسين مركزه بالمسابقة بعدما تراجعت النتائج خلال الفترة الماضية.

وطالب الجهاز الفنى لاعبى الفريق بضرورة التركيز على تحسين النتائج فى الدورى العام، بداية من مباراة سيراميكا المقرر إقامتها الثلاثاء المقبل ضمن مؤجلات الجولة الثالثة من عمر المسابقة المحلية.

ويستأنف الفريق تدريباته على أحد الملاعب الفرعية بالجبل الأخضر، استعداداً للقاء المرتقب، وذلك بعد عودة البعثة مساء الخميس من تونس بعد رحلة استغرقت 3 ساعات.