وزير الرياضة يكشف كواليس رحيل مرتضى منصور

مرتضى منصور

أكد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، أن هدفه دائمًا الحفاظ على جميع المؤسسات الوطنية والأندية المصرية، مشددًا على أنها دائمًا هي الباقية والأفراد هي التي تزول.

وقال أشرف صبحي خلال استضافته عبر قناة “أون تايم سبورت2”: “الأندية الشعبية لها مكانتها وبالتحديد فريقي الأهلي والزمالك، لتأثيرهم إفريقيًا وفي الوطن العربي”, مضيفا: “عندما يحدث أي شيء في أي مؤسسة، أغض البصر عن أي شيء أخر وأركز كل تركيزي في الحفاظ على المؤسسة وهذا حدث العام الماضي مع الأهلي، لأنه يمثل كرمتنا وكان يجب أن نحافظ على الكيان”.

وواصل: “نفس الأمر في نادي الزمالك، قلنا أننا نحافظ على الكيان، وهناك بعض الازمات في الفترة الأخيرة، الناس تنظر إلى الوزير لأنه يعمل في العمل العام، وتردد أسئلة كثيرة مثل لماذا قام الوزير بزيارة منزل رئيس الأهلي، أو لماذا يزور الوزير نادي الزمالك”.

استكمل: “الوزير يتعامل مع وطن وينظر للجميع، وهذا عملي ويجب أن أنظر للجميع وكل ما يخص مجال الرياضة والشباب”.

أوضح: “في الفترة الأخيرة وجدنا العديد من الأزمات في الزمالك واللجنة الأولمبية خرجت بتصريحات وكان هناك أزمات مع جهات كثيرة واتحادات رياضية كثيرة داخل نادي الزمالك، وقلنا وقتها أننا نحافظ على الكيان”.

أردف: “كان في اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية المختلفة قرارات بالتجميد، ولكن ما يتيحه القانون لوزير الرياضة هو المراقبة المالية على المؤسسات واللائحة المالية تقول أنني أخذ القرارات وفقًا لما نراه مُخالف ماليا”.

أكمل: “كان هناك نهج جديد اتبعته مع وهو عمل لجنة مشتركة لمراقبة جميع الأندية والجهاز المركزي للمحاسبات والرقابة الإدارية، ومع كل البيانات التي خرجت منهم ومع الحالة العامة التي كانت متواجدة مع جميع الجهات ومن أجل الحفاظ على الكيان واتخاذ القرار وفقًا للقانون أصدرنا قرارنا بإيقاف مجلس الزمالك وليس حل المجلس، وذلك حتى لا يؤثر على فترة التحقيقات والتحقق داخل النادي”.

اختتم: “في نفس الوقت كان هناك استجابة من مجلس الزمالك بالقرار، وكان هناك سؤال مستمر، هل الوزير أتى بمستشارين معينين، ولكن الطبيعي أن ما حدث وفقًا للائحة الزمالك، وهذه اللائحة كانت عليها جدل كبير وظللنا عام كامل نُعدل هذه اللائحة، واللائحة تقول أنه في حالة عدم وجود المجلس أن يتم تعيين ثلاثة مستشارين من الأعضاء العاملين بنادي الزمالك”.