التخبط يهدد عودة الاسماعيلي إلى البطولات

الإسماعيلي

يبدو أن التخبط أصبح يسيطر على الأجواء داخل مجلس إدارة النادي الاسماعيلي، الأمر الذي أثر سلبا على المستوى الفني لفريق الكرة الأول.

البداية كانت مع تعيين البرازيلي ريكاردو مديرا فنيا للفريق الأول والذي فشل في تقديم أوراق اعتماده ولم ينجح في قيادة الفريق لتحقيق أي فوز بالدوري الأمر الذي عجل بإقالته.

المثير في الأمر ما صرح به ريكاردو عقب الرحيل حيث قال إن الإسماعيلي يُدار بشكل غير احترافي، ويحتاج إلى كثير من الصفقات، كما أن كثرة المدربين، تتسبب في انهيار الفريق، والظروف المحيطة لا تساعد إطلاقا على النجاح ليشير ريكاردو بتلك التصريحات إلى تحمل إدارة الإسماعيلي المسؤولية تجاه ما يحدث للفريق الأول.

وبعدها تم الإعلان عن تعيين طلعت يوسف مديرا فنيا للفريق الأول، وبشكل مفاجئ تلقى طلعت يوسف اتصال هاتفي، واعتذر عن استكمال مهمته مع الدراويش دون إبداء أي أسباب واضحة، ليبقى التخبط العنوان الرئيسي لإدارة الإسماعيلي التي أصبحت تحت تهديد غضب جمهور الدراويش.

وأصبح النادي الإسماعيلي في أزمة كبيرة خاصة أن الإدارة تتعرض لانتقادات واسعة خلال الفترة الماضية بسبب طريقة إدارتها لفريق الكرة.

0 Shares: