مدرب الجابون: أعرف المنتخب المصري وقادرون على هزيمته

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكد الفرنسي باتريس نوفو المدير الفني لمنتخب الجابون، صعوبة مجموعته في التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، مشددا على أن “المنتخب سيقاتل من أجل المنافسة على الصعود”.

وتابع: “منتخب مصر قوي ويمتلك لاعبين جيدين في جميع المراكز، ولكن بحكم عملي في مصر من قبل، أعلم الكرة المصرية جيدا وهذا سيساعدني على دراسة نقاط القوة والضعف لمنتخب الفراعنة”.

وأوقعت القرعة منتخب الجابون، في المجموعة السادسة، رفقة منتخبات مصر وليبيا وأنجولا، ويراهن نوفو على قدرة لاعبي الجابون على هزيمة المنتخب المصري.

وقال نوفو في تصريحات تليفزيونية: “رغم صعوبة المجموعة ولكن منتخب الجابون يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين وعلى رأسهم إيميريك أوباميانج، الذي نجحت في إقناعه بالعودة للمنتخب، وخاض معنا مباريات ودية”.

وأضاف: “هدفنا المنافسة على الصعود لصدارة المجموعة، ومن ثم الوصول لكأس العالم”، لافتا إلى “مشوار التصفيات طويل ويحتاج إلى بذل كل الجهد والمثابرة”.

ويعد باتريس نوفو أحد أشهر المدربين الفرنسيين العاملين بالقارة السمراء، وذاع صيته لأول مرة مع منتخب غينيا في كأس الأمم الأفريقية 2006 بمصر عندما قاد المنتخب الغينى الضعيف للدور الثاني، وقدم مستويات جيدة بالفوز على جنوب أفريقيا 2/0، وزامبيا 2/1، وسحق تونس حاملة اللقب 3/0، لكنه خسر بسبب نقص الخبرة أمام المنتخب السنغالي في الدور الثاني 3/2.

تولى بعد ذلك تدريب الإسماعيلي المصري وقدم معه نتائج جيدة كانت سبباً في تأهله للدور الثاني لكأس الاتحاد الإفريقي، بعد ذلك الموسم ذهب إلى فرنسا بداعي العلاج وتأخر في العودة للنادي الإسماعيلي مع بداية الدور الثاني لكاس الاتحاد الإفريقي مما دعى إلى اقالته.

ودرب بعدها نادي المغرب التطواني المغربي لفترة قصيرة، ومن ثم درب منتخب الكونغو الديموقراطية ثم نادي سموحة المصري في عام 2010، ثم تولى تدريب منتخب موريتانيا لكرة القدم قبل أن ينفصل عنه بالتراضي، وأخيرًا استقر مع منتخب الجابون.