الاسماعيلي يعتذر لطفلة مريضة بالسرطان بعد التعادل مع المصري

فريق الإسماعيلي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

سقط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي في فخ التعادل السلبي مع المصري البورسعيدي في المباراة التي أقيمت على ملعب برج العرب ضمن منافسات الجولة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز.

عانت طفلة تُدعى “مريم” من مشجعي الدراويش وهي مصابة بمرض السرطان وشعرت بحزن شديد بعد تعادل الإسماعيلي مع المصري وعدم تحقيقه للانتصار.

الدوري المصري.. التعادل السلبي يحسم مباراة المصري ضد الإسماعيلي في الجولة الأولى

وكشف علاء وحيد، المتحدث الرسمي باسم النادي الإسماعيلي عن محاولته التواصل مع والدة الطفل “مريم” المصابة بالسرطان من أجل تقديم كافة المستلزمات للطفلة من أجل استكمال علاجها.

وأشار المتحدث باسم النادي الإسماعيلي، إلى أن الفتاة الصغيرة قالت في رسالتها انها تكون بحالة جيدة للغاية في حال فوز الفريق وفي حال تعثر الفريق تشعر بتعب شديد للغاية، مضيفا أنه سيحاول تقديم كافة الدعمن للطفلة التي ستخضع لعملية نقل نخاع من والدتها يوم الثلاثاء المقبل في هولندا.

وتعاني الفتاة صاحبة الـ12 عاما، تعاني من حالة شبه متأخرة ولكن هناك أملا كبيرا في نجاح العملية.

جدير بالذكر أن النادي الإسماعيلي قد قام بتحضير قمصان خاصة بمريم وكان سيرفعها اللاعبون في حال تسجيلهم في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي.